الأساتذة يؤكدون عن عدم تعويض الزمن المدرسي الضائع في حالة الإقتطاع من أجورهم..

العاصمة بريس

أكد أساتذة التعليم الثانوي التأهيلي على أن أي اقتطاع من أجور الأساتذة المضربين سيقابل بعدم تعويض الزمن المدرسي المهدور، ولوحوا باتخاذ خطوات احتجاجية أكثر تصعيدا في وجه الحكومة، حتى يتم “إسقاط” النظام الأساسي الجديد الذي اعتبروه “مجحفا في حقهم” ولا يرقى لمطالب الشغيلة التعليمية.

ويأتي هذا على خلفية تصريح الناطق الرسمي باسم الحكومة، مصطفى بايتاس، خلال لقاء صحفي عقب الاجتماع الأسبوعي لمجلس الحكومة، والذي أكد فيه على عزم الحكومة على الاقتطاع من أجور الأساتذة بسبب الإضراب عن العمل، باعتباره مقتضی قانونیا ولا يمكن للحكومة مخالفته، وهو ما أثار تنديدا واسعا في صفوف الأساتذة المضربين.

كما طالب أساتذة التعليم الثانوي التأهيلي من الحكومة بالإنصات الواعي والمسؤول لمطالب الشغيلة التعليمية حرصا على استمرارية مرفق المدرسة العمومية.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...