تهم النصب والإحتيال تقود لاعتقال موظف بالمندوبية الجهوية للسياحة بمراكش

العاصمة بريس /الرباط

افادت مصادر ان مجموعة من المرشحين لاجتياز مباراة إدماج المرشدين السياحيين غير النظاميين بمراكش تقدموا بشكاية ضد موظف بالمندوبية الجهوية لوزارة السياحة بمراكش يتهمونه فيها بالنصب عليهم في مبالغ مالية ناهزت عشرة ملايين سنتيم بعد أن وعدهم باستغلال وظيفته لتمكينهم من النجاح في مباراة الإدماج.

وحسب ذات المصادر، فإن الوكيل العام للملك لدى محكمة الإستئناف بمراكش أمر باعتقال الموظف المذكور ووضعه تحت تدابير الحراسة النظرية في انتظار تقديمه أمامه لاتخاذ المتعين قانونا في حقه.

ويشار الى ان مجتازون لامتحان المرشدين السياحيين من ذوي التجربة السياحية و الدراسة كان قد احتجوا أمام مقر المندوبية الجهوية للسياحة بمراكش في وقت سابق للتنديد بإقصاءهم من النجاح في الامتحان و “الإقتصار عنوة على المرشدين غير المرخصين من ذوي السوابق العدلية و الاجرام السياحي”.

ورفع المحتجون شعارات تندد بانجاح المسؤولين المحليين بمراكش للمرشدين الغير المرخصين أصحاب السوابق العدلية لإسكاتهم و عدم احتجاج تنسيقياتهم كما في السابق.

واستنكر المحتجون عملية الإقصاء التي طالتهم على الرغم من توفرهم على تجربة مهنية على مدى عقود ومؤهلات دراسية وكفاءة ميدانية مقابل نجاح مرشدين من ذوي السوابق العدلية دائمي الاعتقال من طرف الشرطة السياحية و الأمن الذين يصعب ائتمانهم على السياح وضيوف المدينة والذين يفتقرون إلى لغات التواصل مع السياح.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...