حجز كمية مهمة من السعوط او ما يعرف “النفحة” بمحلين تجاريين بمديونة نواحي الدار البيضاء

العاصمة بريس /الرباط

في إطار العمليات الأمنية المتواصلة لمحاربة الظواهر الإجرامية بشتى أنواعها،التي تقودها مختلف المصالح الأمنية بمفوضية مديونة المدينة،ضواحي الدار البيضاء، تمكنت مساء أمس الأربعاء من توقيف شخصين بحوزتهما كميات ضخمة من مسوق طابا “النفحة” أو السعوط أحدهما يروجها بالجملة والآخر بالتقسيط،داخل محليين تجاريين أحدهما بمنطقة 44 يزاول فيه المشتبه في تورطه الاتجار في المأكولات الخفيفة،والمحل الثاني بإقامة ليلى يزاول نشاط الاتجار في العصافير ومستلزماتها و هو النشاط الذي كانا المشتبه فيهما يزاولانه كواجهة،فيما نشاطهما الأساسي الذي يدر عليهما مداخيل مهمة هو بيع النفحة.

وقالت مصادر عاينت العملية الأمنية الناجحة، إنه تم اقتياد المشتبه في تورطهما نحو مقر مفوضية الشرطة،رفقة المحجوز ليتم ربط الإتصال بالنيابة العامة المختصة لتلقي تعليماتها،وفتح تحقيق مع الموقوفين من اجل الوصول إلى باقي الإمتدادات لشبكة تهريب وترويج النفحة.

ويذكر أن الضربات الأمنية الهادفة خلال الأسبوعين الأخيرين كانت ناجحة بإمتياز ونفذت بالدقة والسرعة المعهودة في العناصر الأمنية بمفوضية مديونة،تجاوبا مع جميع الإخباريات الواردة عليها بعد التحقق من جديتها.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...