أسرة الأمن الوطني باليوسفية تودع أحد ابناءها البررة

العاصمة بريس_الرباط.

تلقت أمس بحزن عميق أسرة الأمن الوطني بمدينة اليوسفية الخبر الفاجعة ،في وفاة رجل أمن إثر غيبوبة طويلة ألمت بالفقيد لم ينفع معها علاج.
وحسب مصادرنا فإن رجل الأمن المسمى قيد حياته الشماخ باسم كان يشتغل كرئيس للدائرة الأمنية بالمقاطعة الثانية باليوسفية ،ولقد خلف وفاته حزنا عميقا لدى اسرته وأسرة الأمن الوطني باليوسفية وكل من يعرفه ،وعرف الفقيد بأخلاقه الحميدة وتفانيه في حب الصالح العام.
وبهذه المناسبة الأليمة يتقدم طاقم 《العاصمة بريس》 ببالغ التعازي والمواساة لأسرة الأمن الوطني باليوسفيةولعائلة الفقيد واصدقاءه راجين لهم الصبر والسلوان، وللمرحوم الرحمة والمغفرة. وإنا لله وإنا إليه راجعون.

نورالدين الكيحل اليوسفية


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...