تعزية ومواساة في وفاة السيد : لحسن ايت محماد

عبد الغالي غريسي من مراكش

يا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَّرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي … صدق الله العظيم.

ببالغ الحزن والأسى تلقينا ، نبأ وفاة السيد.لحسن ايت محماد الدي وافته المنية مساء أمس بسبب هدا الوباء ،وبهذه المناسبة الحزينة، يتقدم د :خليفة موضوضي المدير الجهوي للجريدة بأسمى عبارات التعازي والمواساة لكل من ابنته آمال و إيمان وزوجته وكدالك  لعائلته الصغيرة و الكبيرة، ضارعين إلى العلي القدير أن يتغمد الفقيد برحمته الواسعة، ويسكنه فسيح جناته مع الصديقين والشهداء والصالحين، وان يلهم ذويه جميل الصبر و أحسن العزاء، وان لله وإنا إليه راجعون .

نسأل الله تعالى أن يغفر له ويرحمه، ويكرم مأواه ، ويوسع مدخله، وأن يجازيه بالحسنات إحسانا، وعن السيئات عفوًا وغفرانا .. وأن يغسله بالماء والثلج والبرد، وأن ينقيه من الذنوب والخطايا، كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس.. وأن يخلف عليه بدار خير من داره، وأهل خير من أهلها.

إنا لله و إنا إليه راجعون


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...