ابراهيم حافيدي يؤكد أن السوق المفربية لن تتأثر بانخفاض إنتاج التمور

العاصمة بريس
م .اشباني..أكادير

من المنتظر أن تكون التمور متوفرة بالقدر الكافي خلال شهر رمضان الأبرك لتلبية إقبال المغاربة عليها،
ولو أن إنتاج التمور عرف انخفاضا زادت نسبته عن 20 في المائة خلال 2022، إلا أنه لن يؤثر على السوق، سواء من حيث توافر المنتوج أو أسعاره.

و قد أكد المدير العام للوكالة الوطنية لتنمية مناطق الواحات وشجر الأركان، إبراهيم حافيدي، في تصريحات صحفية متوالية، عدم تأثير انخفاض إنتاج التمور على توفرها في السوق الوطنية، وخاصة خلال رمضان الأبرك، الذي يعرف ارتفاعا ملحوظا في استهلاكها كما أضاف حافيدي موضحا أن المغرب يستورد كميات مهمة من التمور بشكل سنوي بالنظر إلى أن الإنتاج الوطني غير كاف لتلبية الطلب.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...