سكان جماعة اولاد العياشي_سلا، غاضبون من  رئيس جماعة عامر لحرمانهم من الكهرباء

العاصمة بريس_الرباط.

حمل بعض سكان جماعة أولاد العياشي، رئيس الجماعة محمد كربوب مسؤولية حرمان السكان من الكهرباء، من خلال توقيف جميع المساطر المتعلقة بالربط بهذه المادة الحيوية.
ووفق متضررين من قرار رئيس الجماعة، فإن هذا الأخير يعتمد على قرار عاملي موقع سنة 2013يقضي بوقف الربط بشبكة الكهرباء بسبب انتشار البناء العشوائي، وقد اعتمد هذا القرار كأساس لعزل الرئيس السابق و ستة مستشارين، على ضوء المخالفات المسجلة لهذا القرار.
ونبه المتضررون من قرار وقف الربط بشبكة الكهرباء، أن هذا القرار أعقبه قرار عاملي آخر وقعه رئيس الجماعة كريمو الزمزامي، سنة 2014 رفقة رئيسة قسم التعمير، و الذي يسمح للساكنة بالربط الكهربائي على أساس رفع تعرفة الربط بالنسبة للأراضي المصنفة ضمن أراضي الجموع ، مع دراسة طلبات التزود بالماء الشروب بعد موافقة رئيس الجماعة في انتظار استكمال المساطر الإدارية المتعلقة بذلك.
ويثير وقف استفادة الساكنة من الربط بشبكة الكهرباء عدة متاعب على مستوى الحياة اليومية للساكنة، رغم المطالب المتكررة في هذا الموضوع و التي تلقى الإهمال و التجاهل منذ سنة 2015.

و حاولت الجريدة الاتصال بالسيد الرئيس من اجل تبيان حقيقة الامر،لكن تعذر عليها ذلك.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...