تعاطف كبير مع نداء الطفل عبد السلام.. مصدر من عمالة أزيلال يوضح حقيقة عزلة دوار “إگمير”!

خليفة مزضوضي مدير مكتب جهة مراكش آسفي

بكلمات عفوية وصادقة، وعبر فيديو مدته 56 ثانية، استطاع الطفل عبد السلام، الذي يتحدر من دوار “إگمير” في جماعة أيت عباس التابعة لإقليم أزيلال، أن يلخص معاناة سكان عشرات الدواوير النائية مع موجة البرد والثلوج التي تشهدها المنطقة.
وحصد الفيديو الذي صوره الطفل القاصر ٱلاف المشاهدات، واكتسح مواقع التواصل الاجتماعي في ظرف وجيز.
وعبر عدد من نشطاء الفضاء الأزرق عن رغبتهم في مد يد العون لهذا الطفل وأسرته وسكان دواره.
وعكس ما راج، نفى مصدر من عمالة أزيلال، أن يكون دوار إگمير الذي يتحدر منه الطفل عبد السلام محاصرا بالثلوج، أو يعيش عزلة عن العالم الخارجي.
وشدد المصدر ذاته، على أن الطرق في منطقة أيت بولي التابعة لجماعة آيت عباس معبدة وسالكة في وجه حركة المرور، وأضاف “الدوار فين ساكن داك الطفل قريب من الواد ومافيهش الثلج بزاف والطريق إليه معبدة وما مسدوداش بالثلوج نهائيا”.
وكشف المتحدث نفسه، أن أزيد من عشرة دواوير تابعة لجماعة آيت بولي في إقليم أزيلال يستفيدون من قنطرتي “تاركاتزكاغت”، و”أسين واسيف”، ما يجعل الولوج إليها سهلا، عكس دواوير أخرى في جماعة أيت عبدي، التي يعاني سكانها الأمرين مع حلول كل فصل شتاء، حيث وصل ارتفاع الثلج هناك، في اليومين الماضيين، أزيد من مترين.

 


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...