الدخول البرلماني بعيون البرلماني البامي عبد الرحمان الوفا

خليفة مزضوضي مدير مكتب العاصمة بريس بجهة مراكش آسفي:

تصريح على صفحة حزب الأصالة والمعاصرة للبرلماني ورئيس مجلس مقاطعة المشور القصبة حول الدخول السياسي والبرلماني للولاية القادمة :
الدخول السياسي والبرلماني الجديد، سيكون بحجم التحديات الخارجية والداخلية التي تواجهها بلادنا
لا يفصلنا عن افتتاح الدورة التشريعية الخريفية سوى أيام معدودة، دورة تحمل رهانات كبيرة بأجندة تشريعية مكثفة ونصوص قانونية تهم قطاعات اقتصادية واجتماعية أساسية.
وعن أبرز الملفات المطروحة في هذه الدورة التشريعية الخريفية، يقول المستشار البرلماني مولاي عبد الرحمان الوفا عن حزب الأصالة والمعاصرة متواجد بالأغلبية ، ” إن الدخول السياسي والبرلماني الجديد، سيكون بحجم الإكراهات والتحديات الخارجية والداخلية التي تواجهها بلادنا، مؤكدا على ضرورة تظافر جهود جميع فعاليات الأغلبية الحكومية من أجل الإسهام في الرفع من إيقاع الإصلاحات الاجتماعية والاقتصادية والسياسية التي تسير فيها الحكومة بثبات وانسجام تامين” .
وأكد الوفا عن المساهمة التي ستكون ناجعة لمسشاري وبرلماني حزب البام في مناقشة القوانين الهامة التي ستعرفها دورة أكتوبر الجارية، وعلى رأسها مشروع قانون المالية لسنة 2023 الذي يأتي في سياق تحديات اقتصادية جمة تستوجب الإبداع في الحلول وتحمل المسؤولية الكاملة.
وفي هذا السياق، كشف المستشار البرلماني ورئيس جماعة المشور القصبة بمراكش، أنه ” تقرر عقد لقاء تشاوري عميق بين المكتب السياسي وأعضاء فريقي الحزب بغرفتي البرلمان لمناقشة القضايا الراهنة والتحديات المطروحة، ومن ثم الإعداد الجيد للدخول السياسي والبرلماني الحالي” .


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...