ولاية أمن طنجة ..دورية للشرطة تطلق الرصاص لتوقيف شقيقين عرضوا المواطنين للخطر .

العاصمة بريس
مصطفى اشباني..أكادير

اضطر موظف شرطة يعمل بولاية أمن طنجة لاستخدام سلاحه الوظيفي، في الساعات الأولى من صباح اليوم الاثنين، وذلك لتحييد الخطر الصادر عن شقيقين من ذوي السوابق القضائية، كانا في حالة اندفاع قوية وعرض أمن المواطنين وسلامة موظفي الشرطة لتهديد جدي ووشيك باستعمال السلاح الأبيض.

وكانت دورية للشرطة قد تدخلت من أجل توقيف المشتبه فيه الرئيسي وشخص آخر بعد ضبطهما متلبسين بحيازة السلاح الأبيض والاشتباه في تورطهما في اعتراض سبيل المواطنين وتعريضهم للسرقة بحي “الكوشة شارع بنغلادش بندبيان طنجة، غير أن أحدهما واجه عناصر الشرطة بمقاومة عنيفة باستعمال السلاح الأبيض، وهو ما اضطر موظف الشرطة لاستخدام سلاحه الوظيفي بشكل اضطراري.

وقد أطلق موظف الشرطة رصاصات أصابت المشتبه بهم في أطرافهم السفلى، وهو الأمر الذي مكن من دفع الخطر الناتج عنه وحجز السلاح الأبيض المستعمل في هذا الاعتداء، وذلك قبل أن تتمكن عناصر الشرطة من توقيفه رفقة شقيقه شريكه في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.

عمليات التفتيش التي أخضع لها الموقوفان مكنت من العثور بحوزتهما على كمية من الأقراص المهلوسة ومخدر الشيرا وهواتف محمولة.

وقد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيه المصاب تحت المراقبة الطبية بالمستشفى المحلي فيما تم الاحتفاظ بشريكه تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات وخلفيات هذه القضية.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...