كرسيف:نشطاء يطالبون بالتحقيق في استغلال صهريج الماء من طرف أحد أعضاء جماعة تادرت بكرسيف..

العاصمة بريس_ الرباط.

في الوقت الذي تتجه في الحكومة المغربية، لترشيد استعمال الماء،عبر مراسلات ودوريات تم تعميمها على جميع جهات المملكة، نلاحظ استثناء بإقليم كرسيف،حيث طالب عدد من المتتبعين للشأن المحلي وكثير من النشطاء لمواقع التواصل الاجتماعي،بفتح تحقيق نزيه فيما أسموه استغلال شاحنة صهريجية “Citerne ” سلمها مجلس جهة الشرق لجماعة تادرت باقليم جرسيف،وذلك لتزويد ساكنة الدواوير المتضررة بسبب العطش، بالماء الصالح للشرب، غير ان المجلس الحالي بنفس الجماعة، كان له رأي آخر بحيث وضعت “الشاحنة وصهريج الماء رهن إشارة أحد أعضاء المجلس لمده بكميات من المياه من بئر تابع للجماعة، بغرض توظيفها في حفل زفاف وفق ما تظهره مجموعة من الصور والمعطيات التي توصلت بها مراسل العاصمة بريس الرباط..
و حسب متتبعين تؤكد هذه الفضيحة بما لايدع مجالا للشك على تمادي من أوكلت لهم مهمة تدبير شؤون الجماعة في التغريد خارج السرب والجنوح إلى الإفساد وسوء التدبير والعبث بمقدرات الجماعة ومعداتها وآلياتها بشكل مستفز، يدل عن العجرفة والتعنت”، مطالبين في الوقت ذاته بـ”فتح تحقيق بشأن واقعة استغلال الشاحنة وترتيب الجزاءات القانونية اللازمة بحق المتورطين في النازلة”..
و تجدر الاشارة ان مجموعة من الدواوير بجماعة تادرت لازالت تعيش حالة العطش أو ارتفاعا حادا في نسبة ملوحة الآبار المستغلة، ناهيك عن جفاف النهرين مللو وملوية، مما يزيد من معاناة الساكنة بجماعة تادرت الغريبة الأطوار، في الوقت الذي يتم فيه استغلال الشاحنة المذكورة لأغراض شخصية ولمآرب سياسية..
إدريس زعوم.. كرسيف..


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...