الكاتب العام للعمالة الجديدة يشرف على إفتتاح موسم مولاي عبد الله أمغار

العاصمة بريس_ الرباط.

اشرف الكاتب العام لعمالة الجديدة “محمد العطياوي ” ظهر اليوم الجمعة بافتتاح الحفل الديني لموسم الولي الصالح مولاي عبد الله أمغار الذي تستمر فعالياته إلى 12 من شهر غشت الجاري، وقد حضر حفل الافتتاح مجموعة من الشخصيات المدنية والعسكرية وممثلى المصالح الخارجية والمنتخبون يتقدمهم رئيس المجلس الإقليمى لعمالة الجديدة “محمد زاهيدي” ورئيس المجلس الجماعي لمولاي عبد الله “المهدي الفاطمي ” ورئيس قسم الشؤون الداخلية بالعمالة السيد إدريس المنيعى وقائد سرية الدرك الملكي لإقليم الجديدة ورئيس الأمن الإقليمى و قائد القوات المساعدة و قائد الوقاية المدنية وبرلمانيو الإقليم والشرفاء الامغاريون .

وقد قام السيد الكاتب العام والوفد المرافق له بزيارة لضريح الولي الصالح “مولاى عبد الله أمغار” وتمت تلاوة سلك القرآن الكريم وأمداح نبوية و تم الدعاء لصاحب الجلالة الملك “محمد السادس” نصره الله والأسرة الملكية الشريفة، بعد ذلك انتقل الوفد إلى مسجد مولاي عبد الله لأداء صلاة الجمعة.
كما ترأس السيد الكاتب العام حفل غداء بالخيمة الرسمية على شرف المدعوين وضيوف موسم الولي الصالح مولاى عبد الله أمغار، وتخلل الحفل كلمة الاستاد “عند الله غيثومي” مدير ديوان رئيس المجلس الإقليمى لعمالة الجديدة الذى نوه بالالتفاتة المولوية السامية وعطفه على موسم مولاى عبد الله أمغار الذى أصبغ عليه حلالته للسنة العاشرة على التوالى الرعاية السامبة، فيما ركزت مداخلة السبد “محمد زاهيدى” رئيس المجلس الإقليمى لعمالة الجديدة على الاهتمام البالغ الذى يوليه المجلس الإقليمى لهذا الموروث الثقافي من أجل النهوض به وتسويقه وطنيا ودوليا من خلال إشراف المجلس الإقليمى على إنجاز وتمويل العديد من المشاريع الهامة بهدف تحسين البنيات التحتية للموسم وارتداءه حلة جديدة وتحسين ظروف استقبال زوار ومرتادى موسم مولاي عبد الله أمغار..

السيد المدني إسماعيل نيابة عن رئيس المجلس الجماعي لمولاى عبد الله، تطرق هو الآخر لأهم التدابير والإجراءات التي اتخذها المجلس الجماعي لإنجاح فعاليات موسم مولاي عبد الله ومحاولة إيجاد حل لمشكل الاختناق المروري وتحسين ظروف إيواء زوار الموسم، رئيس المجلس العلمى المحلي للجديدة، أشار
في كلمته إلى أهم الأنشطة التي يقدمها المجلس العلمي خلال فترة انعقاد الموسم منها استشارات دينية وتنظيم حفلات الذكر والأمداح النبوية ومسابقات في تجويد القرآن .


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...

العاصمة بريس_الرباط.

رحال هويشان_ آسفي

يتوالى انهيار البنايات بحي المدينة العتيقة باسفي و كذا حي الكورس وبعض الاحياء الأخرى …لتندثر معها في كل لحظة معالم مدينة تحكي تاريخ كل أزقة فيها قصة جد غابر.

منازل آيلة للسقوط هنا و هناك ، و الجهة الوصية عن ترميمها خارج التغطية.

قبل أيام رصدت عدسة كاميرا الموقع بزنقة سيدي بوعزة بالقرب من ساحة بوذهب ، منزلا شكل موضوعه الكثير من علامات الاستفهام و أثار موضوع غياب دور مجموعة العمران المسؤولة عن ترميم البنايات المعرضة لانهيار الكثير من الجدل الى جانب الوقوف على منزل آخر بزنقة لامين بالقرب من فران سي عباس هو الآخر معرض للانهيار .

منزل مطل على الشارع العام بالمدينة العتيقة و اخر بحي الكورس و آخرون بأحياء متفرقة ، شكل وجودها كابوسا للرعب و الخوف من مستقبل مظلم للأحياء العتيقة بأسفي .

وفي نفس السياق و حسب شهود فمنزل زنقة سيدي بوعزة وهو يعود لعائلة عريقة بالمدينة، بات يشكل خطرا على حياةالمارةوالساكنة وكاد  أن يتسبب في كارثة، بعد سماع ذوي انهيار بسيط بفعل التشققات والتصدعات التي طالت البيت العتيق او المتقادم .

فالبناية بالمدينة العتيقة يعود زمن تشيدها الى الحماية الفرنسية …والان هي معرضة للسقوط في أي لحظة …وكذلك منزل يتواجد  بحي الكورس … و الساكنة تناشد كل الجهات المسؤولة بما فيهم عامل الاقليم الى اعادة الاعتبار للمدينة العتيقة ، و اعادة النظر في ملف المدينة العتيقة وبعض الاحياء الأخرى والتي لازال يلفه ملفها نوع من الغموض.

Alassimapress.com