تغييرات على أعلى مستوى مع اقتراب وصول السفير الامريكي الجديد

خليفة مزضوضي مدير مكتب جهة مراكش آسفي

تشهد السفارة الأمريكية بالرباط ، تغييرات على أعلى مستوى مع اقتراب وصول السفير الامريكي الجديد
و تسلمت قبل أيام ، إيمي كترونا، دبلوماسية منتمية إلى السلك الدبلوماسي الأمريكي الأعلى، مهام القائمة بالأعمال لدى سفارة الولايات المتحدة بالمغرب، وذلك عقب مغادرة القائم بالأعمال السابق ديفيد غرين يوليوز المنصرم.
وقبل وصولها إلى الرباط، اشتغلت كترونا بواشنطن في منصب نائبة مساعدة وزير الخارجية المكلفة بشؤون الشام، وقبل ذلك تولّت منصب مديرة مكتب شؤون الشام بوزارة الخارجية الأمريكية، ومنصب نائبة رئيس البعثة بسفارة الولايات المتحدة بالبحرين من 2016 إلى 2019.
السفارة الامريكية اعلنت ايضا وصول ستيفن أودود المستشار الاقتصادي الجديد في سفارة الولايات المتحدة في الرباط.
عمل أيضا في عدة مناصب بالخارج، تقوم على القضايا الاقتصادية والتجارية، بما في ذلك منصب مستشار الشؤون الاقتصادية والسياسية في سفارة الولايات المتحدة في القاهرة، بمصر؛ المدير الاقتصادي/التجاري في سفارة الولايات المتحدة بدمشق، سوريا؛ و كذا نائب المدير الاقتصادي للقنصلية الأمريكية العامة في القدس.
وقد شغل أودود سابقًا، في وزارة الخارجية، منصب مدير مكتب الشؤون الاقتصادية والتنمية في مكتب شؤون المنظمات الدولية، وفي وقبل ذلك منصب خبير اقتصادي مالي في مكتب تمويل التنمية في المكتب الشؤون الاقتصادية والتجارية.
هذا وكان الرئيس الأميركي جو بايدن، قد رشح بونييت تالوار سفيرا فوق العادة ومفوضا لدى المملكة المغربية، وينتظر فقط المصادقة من طرف الكونغريس الأمريكي.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...

العاصمة بريس_الرباط.

رحال هويشان_ آسفي

يتوالى انهيار البنايات بحي المدينة العتيقة باسفي و كذا حي الكورس وبعض الاحياء الأخرى …لتندثر معها في كل لحظة معالم مدينة تحكي تاريخ كل أزقة فيها قصة جد غابر.

منازل آيلة للسقوط هنا و هناك ، و الجهة الوصية عن ترميمها خارج التغطية.

قبل أيام رصدت عدسة كاميرا الموقع بزنقة سيدي بوعزة بالقرب من ساحة بوذهب ، منزلا شكل موضوعه الكثير من علامات الاستفهام و أثار موضوع غياب دور مجموعة العمران المسؤولة عن ترميم البنايات المعرضة لانهيار الكثير من الجدل الى جانب الوقوف على منزل آخر بزنقة لامين بالقرب من فران سي عباس هو الآخر معرض للانهيار .

منزل مطل على الشارع العام بالمدينة العتيقة و اخر بحي الكورس و آخرون بأحياء متفرقة ، شكل وجودها كابوسا للرعب و الخوف من مستقبل مظلم للأحياء العتيقة بأسفي .

وفي نفس السياق و حسب شهود فمنزل زنقة سيدي بوعزة وهو يعود لعائلة عريقة بالمدينة، بات يشكل خطرا على حياةالمارةوالساكنة وكاد  أن يتسبب في كارثة، بعد سماع ذوي انهيار بسيط بفعل التشققات والتصدعات التي طالت البيت العتيق او المتقادم .

فالبناية بالمدينة العتيقة يعود زمن تشيدها الى الحماية الفرنسية …والان هي معرضة للسقوط في أي لحظة …وكذلك منزل يتواجد  بحي الكورس … و الساكنة تناشد كل الجهات المسؤولة بما فيهم عامل الاقليم الى اعادة الاعتبار للمدينة العتيقة ، و اعادة النظر في ملف المدينة العتيقة وبعض الاحياء الأخرى والتي لازال يلفه ملفها نوع من الغموض.

Alassimapress.com