تفاصيل ارتكاب الجريمة البشعة في حق طالبة جامعة المنصورة في مصر

العاصمة بريس_الرباط.

لحبابي حفيظة.

كشفت مشاهد جديدة من زاوية أقرب التقطتها كاميرا مراقبة قريبة من مسرح ذبح نيرة أشرف، طالبة جامعة المنصورة في مصر، تفاصيل ارتكاب الجريمة البشعة التي هزت الرأي العام في البلاد منذ الإثنين الماضي (20 يونيو ).
طعنها في ظهرها ثم نحرها
فقد كشفت اللقطات التي رصدت الجريمة من زاوية جديدة عدد الطعنات التي سددها المتهم محمد عادل إلى جسد زميلته، ثم ذبحها.
كما فضحت خوف العديد من المارة منه، أثناء ارتكابه الجريمة، وعدم تدخلهم لمنع المأساة، رغم إمكانية إنقاذ نيرة.
إلى ذلك، أظهرت اللقطات التي تمتنع “وسائل الاعلام” عن إعادة نشرها لبشاعتها، المتهم يسدد طعنات عديدة للمجني عليها ونحرها مرتين.
25 شاهدا
يشار إلى أن النيابة العامة كانت استمعت أمس الخميس، إلى 25 شاهداً، منهم طلاب وأفراد أمن الجامعة وعمال محلات بمحيط الواقعة.
وقد أكد شهود العيان رؤيتهم المتهم أثناء ارتكابه الجريمة، وفي مقدمتهم زميلات المجني عليها اللاتي كن بصحبتها حين باغتها المتهم.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...

العاصمة بريس_الرباط.

رحال هويشان_ آسفي

يتوالى انهيار البنايات بحي المدينة العتيقة باسفي و كذا حي الكورس وبعض الاحياء الأخرى …لتندثر معها في كل لحظة معالم مدينة تحكي تاريخ كل أزقة فيها قصة جد غابر.

منازل آيلة للسقوط هنا و هناك ، و الجهة الوصية عن ترميمها خارج التغطية.

قبل أيام رصدت عدسة كاميرا الموقع بزنقة سيدي بوعزة بالقرب من ساحة بوذهب ، منزلا شكل موضوعه الكثير من علامات الاستفهام و أثار موضوع غياب دور مجموعة العمران المسؤولة عن ترميم البنايات المعرضة لانهيار الكثير من الجدل الى جانب الوقوف على منزل آخر بزنقة لامين بالقرب من فران سي عباس هو الآخر معرض للانهيار .

منزل مطل على الشارع العام بالمدينة العتيقة و اخر بحي الكورس و آخرون بأحياء متفرقة ، شكل وجودها كابوسا للرعب و الخوف من مستقبل مظلم للأحياء العتيقة بأسفي .

وفي نفس السياق و حسب شهود فمنزل زنقة سيدي بوعزة وهو يعود لعائلة عريقة بالمدينة، بات يشكل خطرا على حياةالمارةوالساكنة وكاد  أن يتسبب في كارثة، بعد سماع ذوي انهيار بسيط بفعل التشققات والتصدعات التي طالت البيت العتيق او المتقادم .

فالبناية بالمدينة العتيقة يعود زمن تشيدها الى الحماية الفرنسية …والان هي معرضة للسقوط في أي لحظة …وكذلك منزل يتواجد  بحي الكورس … و الساكنة تناشد كل الجهات المسؤولة بما فيهم عامل الاقليم الى اعادة الاعتبار للمدينة العتيقة ، و اعادة النظر في ملف المدينة العتيقة وبعض الاحياء الأخرى والتي لازال يلفه ملفها نوع من الغموض.

Alassimapress.com