أفيقوا يا عرب

 

أفيقوا يا عرب
مددت يدي متضرعا
للذى أوجد الكون من عدم
عروبتى ممزقة أشلاؤها
عساه يعيد مجدا بعد هدم أوطان تئن بلا عويل
كأنها من أهليها فى عقم
هموم طال بقاؤها ألما
يا عرب وحدة بلا لوم
لنعيد العزة حياة لقدسنا
وتحيا أطفالنا فى عز وسلم
أشجر الزيتون منتشر؟
أم أسراب الحمام فى هوم؟
مؤتمرات ولقاءات بمحفل
من أوربا وأمريكا إلى شرم
فتحية لمجتمع السلام متى
نغرس أشجار زيتون وكرم
برلمان عرب رسالة قوية
حقوق ضاعت بشجب وفرم
أقصانا ،سيبزغ نور فجر
يعيد مجدا بلا ضعف ولا هزم
الشاعر، د/ عبدربه أحمد عوض سالم
أديب وناقد مصري
شربين ، محافظة الدقهلية، ج،م،ع
السبت: ٢٠٢٠/١٢/١٢ م


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...