شرطي تابع لفرقة مكافحة العصابات بسلا يطلق النار على كلب شرس عرض المارة للخطر بتحريض من صاحبه..

العاصمة بريس
مصطفى اشباني/ أكادير

اضطر موظف شرطة يعمل بالأمن الإقليمي بمدينة سلا لاستعمال سلاحه الوظيفي، صباح اليوم الثلاثاء 3 ماي الجاري، خلال تدخل أمني لتوقيف شخص يبلغ من العمر 35 سنة، من ذوي السوابق القضائية، والذي كان في حالة اندفاع قوية وعرّض أمن المواطنين وسلامة عناصر الشرطة لتهديد جدي عن طريق تحريض كلاب من فصيلة شرسة.

وحسب مصدر أمني كانت عناصر فرقة مكافحة العصابات بسلا قد تدخلت لتوقيف المشتبه فيه، الذي كان في حالة سكر متقدمة ويحدث الفوضى بالشارع العام بحي “قرية أولاد موسى”، غير أنه واجه عناصر الدورية بمقاومة عنيفة بعد تحريض ثلاثة كلاب تسبب واحد منها في إصابة أحد المارة بجروح متفاوتة الخطورة، وهو ما اضطر موظف الشرطة لإطلاق رصاصة من سلاحه الوظيفي أصابت الكلب المذكور.

وقد مكّن هذا الاستعمال الاضطراري للسلاح الوظيفي من دفع الخطر الناتج عن المشتبه فيه وتوقيفه، حيث تم الاحتفاظ به تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي أمرت به النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية، وكذا تحديد كافة الأفعال الإجرامية المنسوبة للمعني بالأمر.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...