ماذا تعرف عن علم النفس؟

العاصمة بريس_الرباط
حفيظة لحبابي

*علم النفس  :
علم النفس هو دراسة سلوك الانسان عامة وذلك بهدف التوصل الى فهم هذا السلوك و تفسيره و التنبؤ به و التحكم فيه , وقد اضحى علم النفس اليوم من اهم العلوم وتم تقسيمه لعدة اقسام تدرس مختلف انماط الشخصيات .

ويعتمد علم النفس في هاته الدراسات كقاعدة اساسية على الدراسات العلمية للسلوك الفردي و الجماعي و القواعد الفيزيائية و البيئية للسلوك .

* اهمية علم النفس

اضحى لعلم النفس في وقتنا الراهن اهمية بالغة خاصة مع هذه الظروف التي يشهدها العالم اجمع .

وتتمتل اهمية هذا العلم في :

ضبط سلوك الافراد و المجتمعات .

وضع خطط تربوية تتناسب مع سيكولوجية الطلاب و المرحلة التي يمرون منها .

دراسة الاسباب و الدوافع التي تؤدي الى ارتكاب الجرائم .

دراسة القدرات العقلية للناس .

توعية الافراد في مختلف المجالات .

معرفة اسباب السلوكات الانحرافية و طرق معالجتها .

فهم طرق سيطرة الدماغ و المخ على الاستجابات و الانماط السلوكية .

* انواع علم النفس

علم النفس العام :  يعد البوابة الرئيسية لعلم النفس , حيت يحتوي على القاعدة الاساسية من المعلومات المتعلقة بالاسس السيكولوجية العامة , وهو يهتم بدراسة السلوك البشري و الاحاطة بجميع جوانبه .

علم نفس النمو :  يساعد هذا العلم على فهم مراحل تطور الاطفال خلال مختلف المراحل العمرية وكذا مساعدة الاسرة و المربيين داخل المدارس و اطلاعهم على طرق التعامل مع كل مرحلة يمر منها الطالب على حدة .

علم النفس الاجتماعي  :  دراسة سلوكيات الفرد داخل الجماعة و كيف يمكن لهذه الاخيرة التاثير في سلوكيات الشخص و كذا دراسة التركيب السيكولوجي للشعوب و الراي العام ووسائل الاعلام .

علم النفس الجنائي : دراسة الاسباب التي تدفع المرء لارتكاب الجرائم و تقديم حلول و علاجات تصب في هذا الصدد .

علم نفس الشواذ : دراسة السلوكيات الانحرافية للفرد و فهم الدوافع و المسببات التي تؤدي لظهور الشخص بهذا النوع من الانحراف و ذلك لايجاد حلول و علاجات لهذا الامر .

علم النفس الفسيولوجي : دراسة الجهاز العصبي للشخص و طرق عمله , وكذا كيفية سيطرة الدماغ على الانماط السلوكية للفرد . 


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...

العاصمة بريس_الرباط.

رحال هويشان_ آسفي

يتوالى انهيار البنايات بحي المدينة العتيقة باسفي و كذا حي الكورس وبعض الاحياء الأخرى …لتندثر معها في كل لحظة معالم مدينة تحكي تاريخ كل أزقة فيها قصة جد غابر.

منازل آيلة للسقوط هنا و هناك ، و الجهة الوصية عن ترميمها خارج التغطية.

قبل أيام رصدت عدسة كاميرا الموقع بزنقة سيدي بوعزة بالقرب من ساحة بوذهب ، منزلا شكل موضوعه الكثير من علامات الاستفهام و أثار موضوع غياب دور مجموعة العمران المسؤولة عن ترميم البنايات المعرضة لانهيار الكثير من الجدل الى جانب الوقوف على منزل آخر بزنقة لامين بالقرب من فران سي عباس هو الآخر معرض للانهيار .

منزل مطل على الشارع العام بالمدينة العتيقة و اخر بحي الكورس و آخرون بأحياء متفرقة ، شكل وجودها كابوسا للرعب و الخوف من مستقبل مظلم للأحياء العتيقة بأسفي .

وفي نفس السياق و حسب شهود فمنزل زنقة سيدي بوعزة وهو يعود لعائلة عريقة بالمدينة، بات يشكل خطرا على حياةالمارةوالساكنة وكاد  أن يتسبب في كارثة، بعد سماع ذوي انهيار بسيط بفعل التشققات والتصدعات التي طالت البيت العتيق او المتقادم .

فالبناية بالمدينة العتيقة يعود زمن تشيدها الى الحماية الفرنسية …والان هي معرضة للسقوط في أي لحظة …وكذلك منزل يتواجد  بحي الكورس … و الساكنة تناشد كل الجهات المسؤولة بما فيهم عامل الاقليم الى اعادة الاعتبار للمدينة العتيقة ، و اعادة النظر في ملف المدينة العتيقة وبعض الاحياء الأخرى والتي لازال يلفه ملفها نوع من الغموض.

Alassimapress.com