نزار بركة يتهم الحكومة بـ”الانبطاح للوبيات” ويطالبها بـ”استرجاع أموال الشعب”

خليفة مزضوضي مدير مكتب جهة مراكش آسفي

هاجم الأمين العام لحزب الاستقلال، نزار بركة، طريقة تعاطي حكومة العثماني مع مطالب المغاربة واصفا إياها بـ”ممارسة الانبطاح لمجموعات الضغط الاقتصادي واللوبيات المختلفة التي تعد القوانين على المقاس الذي يخدم مصالحها”.
وقال الأمين العام لحزب الاستقلال نزار بركة، “إننا أمام حكومة تقوم بحماية الريع والامتيازات، حكومة تواصل إهدار المال العام بدون وجه حق، ونحن لن نقول كما قالت سابقتها عفا الله عما سلف، ولكن نقول لها بصيغة الجمع أوقفوا هذه المهزلة، أوقفوا هذا الاستنزاف والإهدار لمقدرات البلاد”، مطالبا إياها (الحكومة) بـ”استرجعوا أموال الشعب وإلا فأنتم متواطئون على الأقل بالصمت والاستكانة”.
“وبدل التصدي الحازم لناهبي المال العام”، يتابع نزار بركة، “تستقوي (الحكومة) على الطبقة الوسطى، وتستهدف جيوب المواطنات والمواطنين، عوض البحث عن موارد من تضريب الثروة والكماليات، وحث الشركات المستفيدة من الامتيازات على التضامن الحقيقي”. واصفا ولاية الحكومة الحالية، على أنها “خمس سنوات عجاف، وولاية مليئة بالخيبات والأزمات، تستعد للمغادرة وقد أغرقت البلاد في الهشاشة والفقر”.
وأكد الأمين العام لحزب الاستقلال، في كلمته خلال الدورة العادية للمجلس الوطني لحزب الاستقلال، أنه “حان الوقت لنجهر بصوت مرتفع مع المغاربة كفى من الانبطاح لمجموعة الضغط الاقتصادي واللوبيات المختلفة، التي تعد القوانين والمراسيم على المقاس لدعم مصالحها على حساب مصالح الشعب”.
وشدد المتحدث نفسه على أن “ما يجب أن نتصدى له جميعا هو استعمال المال العام في الانتخابات المقبلة في شراء الأصوات، وأن تفسد سلطة المال ما تبقى من نبل السياسة، فلا هوادة في أي محاولة تسهل تهرب الحكومة، من تقديم الحساب للمواطنين عما أنجزته طيلة هذه السنوات من ولايتها، بمقارنتها مع التزاماتها التي عبرت عنها في برنامجها الحكومي وفي برنامج الأحزاب المشكلة لها”، محذرا من “أن تتم دغدغة عواطف المواطنات والمواطنين وممارسة خطاب المظلومية للتهرب من المسؤولية”

 


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...