المنتخب المغربي يتعادل مع الغابون ويكسب صدارة المجموعة

العاصمة بريس /الرباط

حافيظ م عبدالمجيد /مكتب مراكش

أنهى المنتخب المغربي دور المجموعات في الصدارة، بعد تعادله الإيجابي مع الغابون بهدفين لمثلهما، في المباراة التي جرت أطوارها على أرضية ملعب “أحمدو أهيدجو”، لكأس أمم أفريقيا.

وضغطت كتيبة وحيد خليلوزيتش، منذ البداية على معترك الغابون، عبر خلق مجموعة من الفرص، لكنها لم تشكل الخطورة، فيما اعتمد الأخير على الهجمات المرتدة.

 

وشهدت الدقيقة 17، تسديدة قوية من أيوب الكعبي بعد تمريرة من أشرف حكيمي، غير أن الحارس الغابوني، تصدى للكرة ببراعة.

 

ونجح جيم ألفينيا من منح التقدم، للمنتخب الغابوني، في الدقيقة 21، بعد استغلال لخطأ كاريثي للمدافع شاكلا، الذي كاد أن يكفر عن خطئه من ضربة رأسية في الدقيقة الـ30 مرت بجانب المرمى الغابوني.

 

وأنقذ منير المحمدي المنتخب المغربي، في باقي الجولة الأولى، من أهداف محققة، كانت ستمنح التقدم للمنتخب الغابوني.

 

وخلال الجولة الثانية، ضغط المنتخب المغربي، على الدفاعات الغابونية منذ الثواني الأولى بحثا عن العودة في النتيجة، وتمكن الأسود من العودة في النتيجة، لكن الحكم ألغى الهدف بداعي تواجد المهاجم يوسف النصيري في وضعية تسلل.

 

ونجحت كتيبة وحيد خليلوزيتش، من الحصول على ضربة جزاء في الدقيقة 72، نجح في تسديدها سفيان بوفال، مانحا التعادل لـ”الأسود”.

 

ونجحت الغابون، من تسجيل الهدف الثاني في الدقيقة 81 عبر بوبيندزا، في لقطة أظهرت ضعف دفاع الكتيبة الوطنية، غير أن أشرف حكيمي نجح في اقتناص التعالد بعدما وضع الكرة في الشباك ببراعة عبر ضربة حرة مباشرة في الدقيقة 84.

 

وبهذا التعادل، يمتلك المنتخب المغربي، 7 نقاط، متصدرا للمجموعة الثالثة، متقدما بنقطتين عن الغابون، المتأهل وصيفا.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...