ما الذي يخفيه الجسر الجوي العسكري بين الإمارات والمغرب؟

خليفة مزضوضي مدير مكتب جهة مراكش آسفي
قامت طائرات عسكرية تابعة لسلاح الجو الإماراتي من طراز C-17s و A330-MRTTs، بما لا يقل عن 17 رحلة ذهابا وإيابا بين قواعدها في الإمارات والقواعد المغربية بين 1 دجنبر وأوائل يناير 2022، وفق ما نشره على تويتر حساب “جرجون” الذي يراقب الحركة الجوية في عدة مناطق من العالم.
وكتب موقع “مينا ديفانس” تقريرا عن هذه الرحلات بعنوان “ما الذي يخفيه الجسر الجوي العسكري بين الإمارات والمغرب؟”، أكد فيه أن 3 منها كانت مرتبطة بصيانة الطائرات لكن مصير الـ 14 رحلة أخرى لا يزال مجهولا.
وأوضح التقرير أن خرائط تتبع المسار الجوي التي التقطتها أجهزة الحركة الجوية تظهر أنها تجنبت الأجواء الجزائرية بعناية، وذلك على ذمة ما نشر موقع “مينا ديفانس”.
وطرح التقرير ثلاث فرضيات محتملة للرحلات 17 وهي:
تسليم الطائرات الإماراتية بدون طيار Wing-Loong المعروضة في المغرب.
تسليم معدات عسكرية أخرى تبرع بها الإماراتيون.
قضاء كبار الشخصيات الإماراتية عطلة نهاية السنة الميلادية..


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...