تصوير نساء في حمام شعبي ينتهي بكارثة

أميمة زوينة / مراكش
وجدت مواطنة مغربية مقيمة بهولندا، نفسها بين أيدي رجال الأمن بمدينة بركان، بعد اقترافها لعمل “غير أخلاقي”، حيث قالت مصادر محلية، إن المواطنة عمدت إلى تصوير نساء عاريات بأحد حمامات ذات المدينة.
وتم توقيف هذه السيدة، من طرف الشرطة على إثر ضبط شابة داخل حمام خاص بالنساء، ببركان، متلبسة بأخذ صور لهن وهن عاريات.
وبعد اشعار مصالح الأمن، انتقلت إلى مكان الواقعة حيت تم ايقاف المشتكى بها، ومن خلال البحث الذي قامت به عناصر الدائرة الاولى تحت إشراف النيابة العامة تم تقديم المشتكى بها أمام النيابة العامة التي قررت متابعتها في حالة اعتقال، وتم ايداعها السجن المحلي بركان


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...