ساحة جامع الفنا الجوهرة والقلب النابض لمدينة مراكش..

العاصمة بريس _ الرباط
مصطفى الشباني _ مكتب جهة سوس ماسة

بعد الانتكاسة القوية التي عرفها قطاع السياحة بالمغرب خصوصا والعالم ككل من إغلاق جوي و فرض إجراءات إحترازية مشددة في الحدود والمطارات انخفضت على إثرها الحركة السياحية بمختلف المدن المغربية وفرضت كذلك الرخص الاستثنائية بين المدن والعمالات .

و باتت المدن التي ترتكز مداخيلها على السياحة في مهب الريح تراجعت فرص الشغل تأثرت العائلات كثيرا بفعل الجائحة وبقي الحال على ماهو عليه الى ان بدأت بوادر الانفراج تظهر مع فتح المقاهي والمطاعم والفنادق و انتعشت السياحة شيئا ما .

ومن بين الأماكن التي عرفت انتعاشة ،ساحة جامع الفنا حيث في اخر زيارة لها لاحظت أنها بدات تستعيد بريقها وحيويتها نهارا ببعض أنواع الحلقة ولو أن العدد قليل بحكم احترام التدابير الإحترازية لكن ليلا بتواجد انواع المأكولات الشعبية وفتح المقاهي المتنقلة يتوافد السياح على الساحة وتبدأ الحركة والصياح والاضواء القوية و روائح الماكولات من أسماك ولحوم مشوية ولحم رأس الاغنام والابقار والحريرة والشاي المنعنع ورائحة الحلزون وانواع العصير ورغم قلة السياح الأجانب مقارنة مع السياح المغاربة فإن الكل يستفيد ويحاول استمالة الزبائن لصالحه في جو مرح وهزلي دون نرفزة محاولا استدراجهم الى مقهاه وكسب بعض الدريهمات.

ساحة جامع الفنا القلب النابض لمراكش تعد من بين الساحات العالمية وجوهرة المدينة ،متنوعة الاشكال مختلفة الألوان ،المكان الذي يمكن أن تقضي فيه الوقت بدون كلل ولا ملل .

***صور جامع الفناء خاصة..


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...