القضاء يلغي عضوية “باميين” صوتوا على استقلالي بالرحامنة

خليفة مزضوضي مدير مكتب جهة مراكش آسفي
قضت المحكمة الادارية بمراكش بتجريد مستشارين جماعيين، ينتميان لحزب الأصالة والمعاصرة، من عضوية مجلس جماعة سيدي علي لبراحلة”، التابعة لإقليم الرحامنة.
وكلف عدم تصويت منتخبين ينتمون لحزب الأصالة والمعاصرة على مرشح حزب “التراكتور” لرئاسة جماعة ترابية بإقليم الرحامنة خسارة عضويتهما بمجلسها المنتخب، وذلك بعد القرار الصادر عن المحكمة الإدارية بمدينة مراكش.
ويأتي هذا الحكم على إثر الطعن الذي تقدمت به الأمانة الجهوية لحزب الأصالة والمعاصرة بمراكش، بتاريخ 24 شتنبر الماضي، طالبت خلاله بتجريد كل من “لمياء. ح” و”كمال. ح”، الفائزين بالدائرة الانتخابية رقم 11 بدوار لخميلات من عضوية المجلس الجماعي المذكور لعدم تصويتهما على مرشح حزبهما لرئاسة المجلس.
حصل مرشح حزب الاستقلال الذي انتخب رئيسا على 11 صوتا، فيما احتل المرتبة الثانية مرشح حزب الاتحاد الدستوري بأربعة أصوات، بينما لم يحصل مرشح حزب “البام” سوى على صوت واحد


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...