“العاصمة بريس” تكشف أسماء المرشحين المنافسين لمجلسي الجهة والمدينة والجماعات الترابية التابعة لعمالة مراكش

العاصمة بريس_الرباط.

مكتب مراكش_حافيظ م عبد المجيد

انقضت مساء امس الأربعاء، المدة القانونية، لايداع طلبات الترشيح لرئاسة المجالس الجماعية والحضرية والترابية.

حيث حصرت اللوائح النهائية للترشيحات، على صعيد مجلس مدينة مراكش، والقصبة المشور، الى جانب الجماعات القروية، التابعة لإقليم عمالة المدينة، فضلا عن مجلس الجهة الترابية، والتي تضم ثماني مدن واقاليم.
فعلى صعيد مجلس جهة مراكش اسفي، كان هناك مرشح وحيد وهو سمير كودار عن حزب الاصالة والمعاصرة.

وهو نفس الامر، بالنسبة لمجلس مدينة مراكش، حيث ترشحت فاطمة الزهراء المنصوري عن حزب الأصالة والمعاصرة، كمرشحة وحيدة.

على مستوى جماعة المشور القصبة، فيتنافس حول رئاستها كل من عبد الرحمان الوفا عن حزب الاصالة والمعاصرة، ومحمد الحوري من الاحرار.

وحسب المعطيات المتوفرة، فقد بلغ عدد المرشحين الذين يتنافسون على قيادة الجماعات القروية، بعمالة إقليم مراكش، 21 ترشيحا موزعين على 13 جماعة قروية بالاقليم، وهم كالتالي:

جماعة السعادة:

عبد الرحيم لعميم عن حزب الحمامة، وعبد الرحيم الهواري عن حزب الأصالة والمعاصرة.

جماعة تاسلطانت:

عبد العزيز الدريوش عن حزب الاستقلال، وحسن لغشيم عن الاحرار.

جماعة حربيل:

اسماعيل البرهومي عن حزب الاحرار، وحميد الزيتوني عن حزب الوردة، ورضوان عمار عن الاتحاد الدستوري.

جماعة السويهلة:

عبد الرزاق احلوش عن حزب الميزان، ورشيد اوعية عن الاحرار.

جماعة الاوداية:

ابراهيم المعيطي عن حزب الاستقلال كمترشح وحيد.

جماعة ايت تيمور:

مصطفى العلواني عن حزب الأصالة والمعاصرة، كمترشح وحيد.

جماعة اكفاي:

عبد الحي الراقي عن حزب الاستقلال، وعمر خفيف عن حزب الأصالة والمعاصرة.

جماعة سيدي الزوين:

ترشح الاتحادي خالد الزويني بدون منافس يذكر.

جماعة الويدان:

يتنافس حولها عبد الله التاجي من البام، وعبد الرحمان بن الشيخ من الحركة الشعبية.

جماعة اولاد حسون:

محمد نجيب الخالدي من حزب الميزان بدون منافس،

جماعة واحة سيدي ابراهيم:

محمد الشقيق من حزب الأصالة والمعاصرة،في مواجهة نفسه.

جماعة المنابهة:

ترشح لها خليفة الفوري من حزب التراكتور، بدون منافس.

جماعة اولاد الدليم:

مصطفى الكفراوي، من البام، السالك الكبوري من حزب التجمع الوطني للاحرار.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...