بلاغ صحفي… النيابة الجهوية  للمقاومة بأكادير  تنظم ندوة علمية احتفاء بالشهيد علال بن عبد الله في ذكرى استشهاده ال 68

العاصمة بريس
مصطفى الشباني : أكادير
 
        بمناسبة الذكرى 68 لاستشهاد البطل علال بن عبد الله نظمت النيابة الجهوية للمندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير بجهة سوس ماسة وفضاء الذاكرة التاريخية للمقاومة والتحرير بأكادير ندوة فكرية عن بعد في موضوع: “الشهيد علال بن عبد الله رمز خالد في المقاومة والفداء”، من تأطير نخبة من الأساتذة الباحثين من ذوي الاختصاص.
        وقد نظمت هذه الندوة الفكرية عن بعد احتراما للإجراءات الوقائية من فيروس كورونا، حيث تم نشرها على الصفحة الرسمية على موقع الفايس بوك: “فضاء الذاكرة التاريخية للمقاومة والتحرير بأكادير”، يوم أمس الثلاثاء 14 شتنبر الجاري ابتداء من الساعة الثامنة مساء.
       وتهدف هذه الندوة التي تأتي في سياق سلسلة اللقاءات والأنشطة العلمية والتربوية  الرقمية المسطرة ضمن البرنامج الاحتفالي بالذكرى 68 لاستشهاد البطل علال بن عبد الله، إلى التعريف بسيرة الشهيد ومساره النضالي والسياق التاريخي ودلالات ورمزية حدث استشهاده.
       وساهم في تأطير هذه الندوة العلمية  كل من الدكتور عبد الرحيم بوشيت أستاذ التعليم الثانوي بكلميم، باحث في التاريخ المعاصر، حيث خصص مداخلته العلمية للحديث عن “السياق التاريخي لاستشهاد علال بن عبد الله” وذلك من خلال محورين الأول تطرق فيه إلى النضال السياسي للحركة الوطنية والثاني تناول فيه محاولة الشهيد علال بن عبد الله اغتيال سلطان فرنسا بن عرفة.
 ومن مدينة طاطا شارك الأستاذ رحال مبارك باحث في تاريخ الجنوب المغربي سلك الدكتوراه بجامعة ابن زهر بأكادير، بمداخلة علمية بعنوان:” دلالات ورمزية حدث استشهاد البطل علال بن عبد الله”، وذلك من خلال 3 محاور تناول فيها السياق التاريخي لحدث استشهاد البطل علال بن عبد الله، ثم الإرهاصات التاريخية التي وقعت قبل وبعد حدث استشهاده. وأخيرا دلالات ورمزية ذكرى استشهاد البطل علال بن عبد الله في سبيل العرش والوطن.
ثم الأستاذ محمد بوكطي أستاذ التعليم الثانوي بالعين القليعة، باحث في سلك الدكتوراه متخصص في مقاومة قبائل أيت باعمران، الذي اختار المشاركة بموضوع: “الشهيد علال بن عبد الله بطل من ذاك الزمان”. تطرق من خلاله إلى المغرب كبلد للمقاومة عبر الأزمنة  معددا مراحل المقاومة المغربية عبر التاريخ، معرفا ببعض رجالاتها ورموزها.  مرورا  بحدث فرض الحماية على المغرب واشتعال المقاومة والكفاح المسلح، وصولا إلى حدث نفي المغفور له السلطان محمد الخامس وظهور العملية الفدائية للشهيد البطل علال بن عبد الله.
       وأدارت هذا اللقاء الثقافي الأستاذة بهيجة حيلات الإطار بالنيابة الجهوية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير بأكادير، والباحثة في الإعلام والتراث الثقافي. فيما تكلف الأستاذ عبد الرحمان واوجا بالإشراف التقني.
        يذكر أن البرنامج الاحتفالي بمناسبة اليوم الوطني للمقاومة الذي سطرته النيابة الجهوية للمندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير بأكادير، والحافل بالأنشطة العلمية والتربوية والتثقيفية سيستمر طيلة الأسبوع الجاري.
 وفيما يلي رابط الندوة على موقع الفايس بوك:
https://www.facebook.com/watch/?v=642427580073889&extid=NS-UNK-UNK-UNK-AN_GK0T-GK1C&ref=sharing
وعلى موقع اليوتوب:


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...