الملف المطلبي لنساء ورجال التعليم أهم الملفات الإجتماعية على طاولة حكومة أخنوش..

العاصمة بريس _ الرباط
عبد الله إگي _ أكادير

ملفات كثيرة تنتظر وزير التربية الوطنية المقبل، والتي تراكمت خلال فترة الوزير الحالي السيد أمزازي وقبله الوزير المعفى حصاد. في عهد حكومتي العدالة والتنمية الاولى والثانية ،حيث هناك حوالي 23 ملف مطلبي للأسرة التعليمية.لم يتم تسويتها إذ تراكمت وأهم هذه الملفات ،ملف هيئة الإدارة التربوية ،ملف الاساتذة الذين فرض عليهم التعاقد،ملف الاساتذة العرضيين سابقا،ملف حاملي الشواهدالعليا،المساعدين التقنيين والإداريين،ملف هيئة الدعم الاداري والاجتماعي، ملف الملحقين التربويين وطلب الحراسة العامة ….الخ.فكان الحوار القطاعي غائبا تقريبا لمدة تزيد عن ثلاث سنوات. بل أكثر من ذلك أن أصحاب الترقيات بالاختيار لسنة2019 وكذا الناجحين في الامتحان المهني دورتي 2019و2020 لازالو ينتظرون مستحقاتهم المالية. أما عن النظام الاساسي الجديد لنساء ورجال التعليم فلم يظهر للوجود الى حدود الساعة، رغم وعود ثلاث وزراء مروا على القطاع في حكومة البيجيدي. فهل تكون للوزير الجديد وللحكومة المقبلة الارادة القوية للتفاعل الإيجابي مع مطالب الشغيلة التعليمة العادلة والمشروعة.فلننتظر الأشهر القليلة المقبلة …لنرى ،وخاصة أن اغلب الأحزاب السياسية وضعت قطاع التعليم من بين الأولويات في برامجها الإنتخابية.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...