حسب النشرة اليومية لرصد الوباء المغرب يسجل 64 حالة وفاة و إصابة 8760 شخصا بالفيروس

العاصمة بريس_الرباط
مصطفى الشباني _ أكادير

أعلنت وزارة الصحة، اليوم الثلاثاء 03 غشت 2021، تسجيل ارتفاع متواصل في عدد الوفيات الناتجة عن الإصابة بفيروس “كورونا”، إذ سجلت 64 حالة وفاة، كما أصيب 8760 شخصا بالفيروس، خلال الـ24 ساعة الماضية.
ذكرت الوزارة، في النشرة اليومية لنتائج الرصد الوبائي لـ”كوفيد-19″، أن الحصيلة الجديدة للإصابات بالفيروس رفعت العدد الإجمالي لحالات الإصابة المؤكدة بالمملكة إلى 642 ألفا و683 حالة، منذ الإعلان عن أول حالة في 2 مارس 2020، فيما بلغ مجموع حالات الشفاء التام 574 ألفا و918 حالة، فيما وصل عدد الوفيات إلى 9949 حالة، بعد تسجيل 64 حالة وفاة خلال الـ24 ساعة الأخيرة.

ووفق أرقام الوزارة، فقد بلغ عدد الأشخاص الذين تلقوا الجرعة الأولى من اللقاح المضاد لـ”كوفيد-19″، 14 مليون و314 ألف و37 شخصا، بينما بلغ عدد الملقحين بالجرعة الثانية 10 ملايين و437 ألفا و707 أشخاص.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...

العاصمة بريس_الرباط.

رحال هويشان_ آسفي

يتوالى انهيار البنايات بحي المدينة العتيقة باسفي و كذا حي الكورس وبعض الاحياء الأخرى …لتندثر معها في كل لحظة معالم مدينة تحكي تاريخ كل أزقة فيها قصة جد غابر.

منازل آيلة للسقوط هنا و هناك ، و الجهة الوصية عن ترميمها خارج التغطية.

قبل أيام رصدت عدسة كاميرا الموقع بزنقة سيدي بوعزة بالقرب من ساحة بوذهب ، منزلا شكل موضوعه الكثير من علامات الاستفهام و أثار موضوع غياب دور مجموعة العمران المسؤولة عن ترميم البنايات المعرضة لانهيار الكثير من الجدل الى جانب الوقوف على منزل آخر بزنقة لامين بالقرب من فران سي عباس هو الآخر معرض للانهيار .

منزل مطل على الشارع العام بالمدينة العتيقة و اخر بحي الكورس و آخرون بأحياء متفرقة ، شكل وجودها كابوسا للرعب و الخوف من مستقبل مظلم للأحياء العتيقة بأسفي .

وفي نفس السياق و حسب شهود فمنزل زنقة سيدي بوعزة وهو يعود لعائلة عريقة بالمدينة، بات يشكل خطرا على حياةالمارةوالساكنة وكاد  أن يتسبب في كارثة، بعد سماع ذوي انهيار بسيط بفعل التشققات والتصدعات التي طالت البيت العتيق او المتقادم .

فالبناية بالمدينة العتيقة يعود زمن تشيدها الى الحماية الفرنسية …والان هي معرضة للسقوط في أي لحظة …وكذلك منزل يتواجد  بحي الكورس … و الساكنة تناشد كل الجهات المسؤولة بما فيهم عامل الاقليم الى اعادة الاعتبار للمدينة العتيقة ، و اعادة النظر في ملف المدينة العتيقة وبعض الاحياء الأخرى والتي لازال يلفه ملفها نوع من الغموض.

Alassimapress.com