حزب الاشتراكي الموحد بجهة مراكش آسفي يحسم في لائحة مرشحيه للإنتخابات التشريعية المقبلة

خليفة مزضوضي مدير مكتب جهة مراكش آسفي
أعلن الحزب الإشتراكي الموحد عن لائحة وكلاء اللوائح الإنتخابية التي سيتبارى بها ب مختلف الدوائر الإنتخابية التشريعية بجهة مراكش آسفي.

وأكد المجلس الجهوي للحزب الإشتراكي الموحد، في بلاغ له عن اختيار بالإجامع لثورية لبلايلي وكيلة للائحة الانتخابية بالدائرة التشريعية الجهوية.
إلى ذلك ثمن المجلس الجهوي للحزب الذي سيخوض الإنتخابات  برمز ” الشمعة” تطبيقا لقرار قيادته، (ثمن) قرارات مجالس الفروع التي حسمت وكلاء لوائحها على مستوى الإنتخابات التشريعية، والتي أسفرت عن اختيار كل من محمد الأشهب بالدائرة التشريعية المحلية قلعة السراغنة، وعبد الحكيم الرزيكي بدائرة شيشاوة، كريمة الأخضر بدائرة الحوز، فيما اختير صابر العدراوي وكيلا للدائرة التشريعية اليوسفية، وياسين جندر بدائرة الرحامنة، فيما اختير عبد اللطيف کنیديري وكيلا للائحة الحزب بدائرة جليز.
وفيما يخص الجماعات ذات الاقتراع اللائحي فقد تم اختيار محمد الحبيب بنشليخة وكيلا للائحة بلدية القلعة، فيما تم اختيار سعيد فنيد ببلدية اليوسفية، محمد ربيع ببلدية ابن جریر، وعادل البوعمري وكيلا للائحة مقاطعة جليز مراکش


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...

العاصمة بريس_الرباط.

رحال هويشان_ آسفي

يتوالى انهيار البنايات بحي المدينة العتيقة باسفي و كذا حي الكورس وبعض الاحياء الأخرى …لتندثر معها في كل لحظة معالم مدينة تحكي تاريخ كل أزقة فيها قصة جد غابر.

منازل آيلة للسقوط هنا و هناك ، و الجهة الوصية عن ترميمها خارج التغطية.

قبل أيام رصدت عدسة كاميرا الموقع بزنقة سيدي بوعزة بالقرب من ساحة بوذهب ، منزلا شكل موضوعه الكثير من علامات الاستفهام و أثار موضوع غياب دور مجموعة العمران المسؤولة عن ترميم البنايات المعرضة لانهيار الكثير من الجدل الى جانب الوقوف على منزل آخر بزنقة لامين بالقرب من فران سي عباس هو الآخر معرض للانهيار .

منزل مطل على الشارع العام بالمدينة العتيقة و اخر بحي الكورس و آخرون بأحياء متفرقة ، شكل وجودها كابوسا للرعب و الخوف من مستقبل مظلم للأحياء العتيقة بأسفي .

وفي نفس السياق و حسب شهود فمنزل زنقة سيدي بوعزة وهو يعود لعائلة عريقة بالمدينة، بات يشكل خطرا على حياةالمارةوالساكنة وكاد  أن يتسبب في كارثة، بعد سماع ذوي انهيار بسيط بفعل التشققات والتصدعات التي طالت البيت العتيق او المتقادم .

فالبناية بالمدينة العتيقة يعود زمن تشيدها الى الحماية الفرنسية …والان هي معرضة للسقوط في أي لحظة …وكذلك منزل يتواجد  بحي الكورس … و الساكنة تناشد كل الجهات المسؤولة بما فيهم عامل الاقليم الى اعادة الاعتبار للمدينة العتيقة ، و اعادة النظر في ملف المدينة العتيقة وبعض الاحياء الأخرى والتي لازال يلفه ملفها نوع من الغموض.

Alassimapress.com