كلميم وادنون.. انطلاق الدورة العادية لامتحانات الباكالوريا لسنة 2021 في أجواء جيدة

العاصمة بريس_الرباط
مصطفى الشباني مدير مكتب جهة يوس ماسة

انطلقت، يوم الثلاثاء 08 يونيو الجاري بجهة كلميم وادنون، امتحانات الباكالوريا للدورة العادية برسم سنة 2021 في أجواء جيدة على مستوى 58 مركز إجراء بالمديريات الإقليمية لكلميم، سيدي إيفني، طانطان وأسا الزاك.

ويبلغ مجموع المترشحات والمترشحين لهذا الاستحقاق الوطني 8340 من ضمنهم 5093 (متمدرسون رسميون)، و3247 في فئة الأحرار، فيما بلغ مجموع مترشحي التعليم العمومي 5035 و58 من التعليم المدرسي الخصوصي، تشكل نسبة الإناث 51 % من مجموع المترشحين، مقابل 49% من الذكور. كما يجتاز هذا الاستحقاق 116 مترشحة ومترشحا على صعيد المؤسسات السجنية.

وبالنسبة لتوزيع المترشحين المتمدرسين حسب المديريات الإقليمية، فقد بلغ عدد المترشحات والمترشحين لاجتياز الدورة العادية لهذه السنة بالمديرية الإقليمية لكلميم 2431، وبمديرية سيدي إيفني 1041، وبمديرية طانطان 1232، فيما بلغ 389 مترشحة ومترشح بالمديرية الإقليمية لأسا الزاك.
وحسب نوعية الشعب، يتوزع المترشحون لاجتياز هذه الامتحانات الإشهادية على صعيد جهة كلميم واد نون إلى 3705 مترشحة ومترشحا بالقطب العلمي والمهني والتقني، يجتازون الاختبارات في 44 مركزا للإجراء خلال الفترة الممتدة من 08 يونيو إلى 10 منه، و4635 بالقطب الأدبي والعلوم الإنسانية والتعليم الأصيل في 48 مركزا خلال يومي 11 و12 يونيو الجاري.

هذا، ويبلغ عدد المترشحين في وضعية إعاقة 5 مترشحين يستفيدون من تكييف ظروف إجراء الامتحانات حسب نوعية الإعاقة بالإضافة الى تخصيص قاعة خاصة لهم لاجتياز هذا الاختبارات.

كما اتخذت الأكاديمية كافة الإجراءات والتدابير بالتنسيق مع مختلف المتدخلين على مستوى الأكاديمية والمديريات الإقليمية ورؤساء المراكز ومراقبي الإجراء، هذا فضلا عن تكليف 807 أستاذة وأستاذا بعملية التصحيح وتخصيص 8 مراكز جهويا لهذه العملية.

ومن أجل إنجاح مختلف محطات هذا الاستحقاق الوطني الهام، حرص مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة كلميم واد نون على حضور الانطلاقة الرسمية لعملية فتح الأظرفة والقيام بزيارة ميدانية لمركز الثانوية الإعدادية عبد الكريم الخطابي، ومركز ثانوية الخوارزمي التأهيلية رفقة المدير الإقليمي وممثل مصلحة التواصل وتتبع أشغال المجلس الإداري، حيث تم إعطاء الانطلاقة للحصة الأولى من اختبارات القطب العلمي والتقني والمهني، كما تتواصل هذه الزيارات لمختلف مراكز الامتحان بالمديريات الإقليمية التابعة للجهة طيلة أيام الاختبارات، بهدف الاطلاع على مدى الالتزام بالتدابير الوقائية المتخذة لتفادي انتشار فيروس كوفيد 19 وضمان صحة وسلامة المترشحات والمترشحين، وكذا الأطر الإدارية والتربوية، فضلا عن احترام الضوابط القانونية المتضمنة في مقرر السيد وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، الناطق الرسمي باسم الحكومة، في شأن دفتر مساطر تنظيم امتحانات البكالوريا-دورة 2021.

وتغتنم الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين هذه المناسبة للتنويه بالمجهودات التي ما فتئت تقدمها الأطر الإدارية والتربوية والتقنية، كل من موقعه وتخصصه، وكذا جهود السلطات الترابية والمحلية، وعلى رأسها السيد والي جهة كلميم وادنون، والسادة عمال أقاليم الجهة، والسلطات الأمنية ورجال الدرك الملكي والقوات المساعدة والوقاية المدنية ومصالح وزارة الصحة والمؤسسات المنتخبة، هذا بالإضافة إلى الشركاء والمتدخلين من جمعيات أمهات وأباء وأولياء المتعلمات والمتعلمين وممثلي وسائل الإعلام. كما تدعو الأكاديمية كافة المترشحات والمترشحين إلى الالتزام بالتدابير الوقائية الواردة في البروتوكول الصحي حفاظا على سلامتهم.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...