“مغاربة المهجر يشتكون ارتفاع الأسعار..”

العاصمة بريس_الرباط.

بعد أن قررت الحكومة اعتماد نفس المعابر البحرية التي كانت خلال السنة الفارطة،و رغم أن الإقبال كان ضعيفا نظرا للجائحة،فإن العديدين من المغاربة المقيمين بالديار الأوروبية سيجدون صعوبة التنقل إلى الوطن خلال هذا الصيف،نظرا للأثمنة الباهظة التي تعرفها الرحلات سواء من “جنوى” الإيطالية أو “سرت” الفرنسية..
المواطنون هناك،أخذوا بعين الاعتبار وضعية العلاقات المتوترة مع الجارة الإسبانية،حيث صرح مهاجر مغربي مقيم بالديار البلجيكية للعاصمة بريس:”كرامة وطننا على ريوسنا و عيوننا،و لكن راه توحشنا المغرب و مطالبنا تتعلق فقط في إعادة النظر فيما يتعلق بأثمنة الرحلات البحرية و كذلك الجوية..” فيما طالب مهاجر آخر بأن يكون هناك تنسيق و تدخل من مستوى عالي لدى شركات النقل الدولي من أجل تخفيض الأثمنة..
و للإشارة فإن الحكومة المغربية و في بلاغ لها قررت اعتماد المعبرين البحريين الإيطالي و الفرنسي فيما يتعلق بالرحلات البحرية للمغرب مستثنية إسبانيا و المدينتين المحتلتين،اعتبرها عديدون أنها إجراءات تدخل ضمن التوتر الحاصل بين المغرب و إسبانيا..

السعيد التباع


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...