صادرات منتوجات الصناعة التقليدية تعرف ارتفاعا ملحوظا مقارنة مع هذه الفترة من السنة الماضية رغم الجائحة

العاصمة بريس / الرباط
مصطفى الشباني _ أكادير

كشفت نادية فتاح، وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والنقل الجوي والاقتصاد الاجتماعي، إن صادرات الصناعة التقليدية سجلت خلال الأربعة أشهر الأولى من العام الجاري، مؤشرات إيجابية، ونموا بلغ “38 في المائة مقارنة مع الفترة نفسها من 2020″.

وأضافت فتاح في جلسة الأسئلة الشفوية الأسبوعية في مجلس المستشارين، أن وزارتها قامت بـ”إنجاز بحث ميداني حول استهلاك منتوجات الصناعة التقليدية من طرف الأسر القاطنة، والسياح الأجانب، والمغاربة المقيمين بالخارج”.

وأبانت الدراسة عن الإقبال الكبير من طرف المستهلكين على مختلف “منتوجات القطاع كل حسب احتياجاته، وعلاقته بهذا النوع من المنتوجات الفنية”، إذ أظهرت الدراسة أهمية السوق الداخلي للقطاع، الذي يمثل أكثر من 80 في المائة من رقم المعاملات الإجمالي لقطاع الصناعة التقليدية.

وأرجعت الوزيرة تطور صادرات الصناعة التقليدية إلى “الإقبال الكبير، الذي تعرفه الدول، والأسواق المستوردة للصناعة التقليدية، التي خرجت على نطاق الأسواق الكلاسيكية”، وأوضحت أن الأمر يتعلق بأسواق “القارة الأمريكية، وعلى رأسها سوق الولايات المتحدة الأمريكية، التي عرفت صادرات الصناعة التقليدية نحوها أداء متميزا، خلال شهر أبريل الماضي، حيث تضاعفت 3 مرات مقارنة بالفترة نفسها من السنة الفارطة”.

كما بينت فتاح تطور سوق أمريكا الشمالية، خصوصا في كندا، خلال الفترة نفسها، حيث سجلت زيادة بـ78 في المائة، ثم الأسواق العربية، والإفريقية، والآسيوية كاليابان، إضافة إلى الأسواق الأوربية التقليدية، التي عرفت تطورا ملحوظا بنسبة نمو بلغت 78 في المائة، خلال الفترة ما بين يناير، وأبريل 2021.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...