لجنة برلمانية تقوم بزيارة إستطلاعية للمراكز الاستشفائية الخاصة بالأمراض النفسية والعقلية

العاصمة بريس _ الرباط
مصطفى الشباني _ أكادير

أمام المشاكل الكبيرة التي تعانيها مجموعة من المستشفيات الخاصة بالأمراض النفسية والعقلية، تستعد المهمة الاستطلاعية التي شكلها مجلس النواب نهاية العام الماضي لزيارة عدد من المراكز الاستشفائية الخاصة بالأمراض النفسية والعقلية، حيث ستكون البداية من برشيد.

وبحسب برنامج اللجنة البرلمانية، تم تنظيم الزيارة، يوم الخميس 3 يونيو ، للاطلاع على وضعية مرافق المستشفى. كما يرتقب أن تنظم المهمة زيارة إلى مستشفى الأمراض العقلية والنفسية بمراكش الجمعة المقبل وعقد لقاء مع مديره.

وتنص المادة 107 من النظام الداخلي لمجلس النواب، على أنه يجوز للجن الدائمة أن تكلف بناء على طلب من رئيسها بعد موافقة مكتب اللجنة أو رئيس فريق أو رئيس مجموعة نيابية أو ثلث أعضاء اللجنة، عضوين أو أكثر من أعضائها، بمهمة استطلاعية مؤقتة حول شروط وظروف تطبيق نص تشريعي معين، أو موضوع يهم المجتمع، أو يتعلق بنشاط من أنشطة الحكومة والإدارات والمؤسسات والمقاولات العمومية باتفاق مع مكتب مجلس النواب.

كما تنص المادة 109 على أن تقارير المهام الاستطلاعية المؤقتة تحال على مكتب المجلس بالموزاة مع احالتها على اللجنة المعنية، داخل أجل لا يتعدى 60 يوما ابتداء من اول اجراء، ويقدم المقرر التقرير امام اعضاء اللجنة لمناقشته، وتستدعى الحكومة لحضور المناقشة والمشاركة فيها.

يذكر أن الشبكة المغربية للدفاع عن الحق في الصحة، كشفت في تقرير سابق لها، أن مستشفيات الأمراض النفسية بالمغرب لا تتوفر فيها أدنى شروط الإنسانية للاستشفاء والعلاج، فضلا عن النقص الحاد الذي تعرفه في بنيات الاستقبال من مراكز صحية وقائية أو أجنحة خاصة في المستشفيات العمومية.

كما أشارت الشبكة في تقريرها إلى أن بعض التجهيزات المتوفرة متقادمة أو معطلة أو غير ملائمة، كما أنّ عدد الأسِرّة الذي لا يتجاوز 1725 سريرا، والنقص الكبير في الموارد البشرية المخصصة، والتي لا تتجاوز وفق أرقام الشبكة، 172 طبيبا نفسيا و740 ممرضا اختصاصيا في الطب النفسي بالقطاع العام، مقابل 131 طبيبا في القطاع الخاص، وهي المؤشرات التي تبقى بعيدة عن الأرقام الدولية.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...