الثانوية الاعدادية النخيل تحتفي بالتلاميذ المميزين في القصة المصورة

خليفة مزضوضي مدير مكتب جهة مراكش آسفي

اطار مشروع تحدي الالفية،تواصل الثانوية الاعدادية النخيل بمدينة مراكش سيرورتها الإبداعية والاشعاعية تقود الثانوية الاعدادية النخيل بمراكش ببرنامج حافل بالانشطة الثقافية والفنية،والاحتفاء بالثلاميذ والثلميذات المتالقين،


وفي هذا الاطار، ازدانت أنشطة الثانوية الإعدادية بتنظيم حفل احتفائي، يروم الإشادة بجهود التلاميذ ،الذين تصدروا المراتب الأولى في مسابقة القصة القصيرة. اعترافا من المؤسسة بتمجيد الفن والابداع،والاحتفاء بقيم التميز والعطاء الفني والثقافي،بهدف صقل المواهب الشابة،وتشجيعها على حذق المهارات الحياتية والفنية.


وحسب المنظمين فقد اسفرت المسابقة،عن انتقاء ثلاثة تلاميذ فائزين، يمثلون مستوى السنة الثالثة من التعليم الثانوي الإعدادي، وثلاثة آخرين بمستويي الأولى والثانية ثانوي إعدادي على حد سواء؛ تثمينا لابداعاتهم الفنية القيِّمة.مع العلم ان الاقصائيات الثقافية والفنية،المذكورة تمحورت حول مشروعين: أولهما موسوم ب: “مشروع الإصدار الأدبي”؛ إذ تضمن إبداعات مجموعة لا يستهان بها من تلاميذ المؤسسة في صنفي النثر الفني والشعر، وثانيهماحول مشروع القصة المصورة ،الذي لم يذخر التلاميذ جهدا في التعبير عن موضوعها المحدد في: “المخدرات”، وذلك بواسطة رسومات بلغت مبلغها من الرقي الفني ،من خلال تسخير عالم الصورة في بلورة حبكة قصصية ممتعة ومفيدة،تغترف من عالم البراءةوالشغف الطفولي.،. وتثمينا لهذه القدرات الفنية الصاعدة،خصصت المؤسسة المنظمةجوائز تقديرية للتلاميذ التسع الذين فازوا في المسابقة.تشجيعا لهم على الاستمرار في العطاء والابداع.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...