العنف ضد النساء : اللجنة الوطنية للتكفل بالنساء ضحايا العنف تقدم تقريرها السنوي الأول

العاصمة بريس _الرباط
مصطفى الشباني _ أكادير

تنظم اللجنة الوطنية للتكفل بالنساء ضحايا العنف يومه الإثنين 31 ماي 2021 بالرباط  لقاءً لتقديم تقريرها السنوي الأول الذي يعرض حصيلة أنشطتها ومقترحاتها للتكفل بالنساء ضحايا العنف بالمغرب وفقا للأهداف المحددة في القانون 103.13 المتعلق بمحاربة العنف ضد النساء.
 
وخلال سنة 2019، تعرضت أكثر من 7،6 مليون امرأة، أي 57،1% لعمل عنف واحد على الأقل بأشكال متعددة وفي سياقات مختلفة. ويظل السياق الزوجي الفضاء الأكثر عنفاً ويُعتبر العنف النفسي أكثر أشكال العنف انتشاراً.
 
وبنسبة 46،1% (5،3 مليون امرأة)، يُعتبر السياق الزوجي أول فضاء تتعرض فيه النساء إلى العنف.أما في الوسط المهني، تعرضت النساء إلى العنف بنسبة 15،1%, خلال قيامهن بعملهن. وفي المجال العام، فقد تعرضن للعنف بنسبة  %12،6[1].
 
وتعد اللجنة الوطنية للتكفل بالنساء ضحايا العنف آلية وطنية مختصة تتمتع بالاستقلالية الإدارية وباستقلالية القرار طبقا لمقتضيات القانون 103.13 المتعلق بمحاربة العنف ضد النساء ولمرسومه التطبيقي. وتترأس هذه اللجنة التي أحدثها رئيس الحكومة في 05 شتنبر 2019 السيدة زهور الحر وتتكون من 19 عضواً يمثلون ويمثلن القطاعات الحكومية والإدارات المركزية المعنية بالعنف ضد النساء.
 


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...