معلومات من “الأنتربول” تقود لاعتقال “هاكارز” مغربي خطير في مراكش 

خليفة مزضوضي مدير مكتب جهة مراكش آسفي

تمكنت الفرقة الوطنية للشرطة القضائية من توقيف مشتبه في تورطه في قضية تتعلق بالنصب والاحتيال، من خلال المس بأنظمة المعالجة الإلكترونية للمعطيات البنكية.
وحسب ما افاد به بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، فقد جرى توقيف المشتبه فيه بمدينة مراكش بناء على معطيات وفرتها المنظمة الدولية للشرطة الجنائية “أنتربول”؛ وذلك على خلفية ارتكابه عمليات احتيالية عن طريق قرصنة بيانات بطائق بنكية دولية وإلحاق أضرار مالية بمؤسسات بنكية أجنبية.
وأوضح ذات البلاغ أن عملية التفتيش المنجزة في هذه القضية، أسفرت عن العثور بحوزة المشتبه فيه على حاسوبين محمولين وهاتف نقال؛ وذلك قبل أن تظهر الخبرة التقنية المنجزة على هذه الأجهزة أنه يخزن في ذاكرتها معطيات رقمية لبطائق بنكية دولية وصورة لبطاقة تعريفية في اسم مواطنة أجنبية.
وأشار البلاغ إلى أنه قد جرى الاحتفاظ بالمشتبه فيه، البالغ من العمر 35 سنة، تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي أشرفت عليه النيابة العامة المختصة؛ وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية، وكذا تحديد كافة الأفعال الإجرامية المنسوبة إلى الشخص المعني.
وتندرج هذه القضية في إطار تعزيز آليات التعاون الدولي في المجال الأمني؛ وذلك لمكافحة جميع صور الجريمة العابرة للحدود الوطنية، يقول بلاغ المديرية العامة للأمن الوطني، يضيف البلاغ ذاته


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...