أكادير: زفاف بفيلا فاخرة ينتهي بين أسوار السجن وفرار المدعوين

خليفة مزضوضي مدير مكتب جهة مراكش آسفي

لم يكن عروسان من منطقة سيدي بيبي بضواحي أكادير، يتوقعان أن تنتهي “ليلة العمر” بشكل صادم سيبقى في ذاكرتها، بعدما تحديا قرارات وزارة الداخلية القاضية بمنع إقامة المناسبات العائلية أثناء حالة الطوارئ التي يمر بها المغرب لمواجهة فيروس كورونا.
وفي التفاصيل تقول مصادر محلية أن السلطات المحلية بالمقاطعة الأولى بسيدي بيبي مرفوقة بعناصر الدرك الملكي و القوات المساعدة، داهمت فيلا فاخرة حيث أقام العروسان حفل زفافهما، ليتفاجؤوا بألكم الهائل من المدعوين، الذي يفوق عددهم 200، ليفر معظمهم من مكان العرس خوفا من المتابعة بسبب خرقهم حالة الطوارئ الصحية.
وتمت متابعة العريسين في حالة سراح، فيما تم الاحتفاظ بمالك الفيلا وممون للحفلات رهن تدابير الحراسة النظرية من أجل إستكمال الأبحاث بإشراف من النيابة العامة المختصة .


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...