هذه هي مكونات النيزك الذي سقط قرب زاكورة

العاصمة بريس/ الرباط
مصطفى الشباني جهة سوس ماسة

كشف عدد من المواطنين بمدن مختلفة في الجنوب الشرقي المغربي، أنهم شاهدوا ليلة أمس الاثنين 18 ماي الجاري، مرور جسم غريب في السماء، ما خلق لدى البعض حالة من الفزع فيما رجح آخرون أنه نيزك.

ورجحت بعض الصفحات المحلية، أن يكون النيزك المذكور قد سقط نواحي مدن زاكورة وطاطا وأكدز، وبالضبط بالقرب من جماعة تامكروت، خاصة أنه كان من المعروف أن النيازك تسقط بالجنوب الشرقي.

في هذا الاطار، كشف المهندس المغربي وصانع فيديوهات “يوتيوب” في تبسيط العلوم؛ نجيب المختاري، أن اللون الاخضر الذي كان يظهر على النيزك هو “وهج احتراق مادة النيكل التي توجد في نوع سائد من النيازك الغنية بالحديد والنيكل”.

نجيب المختاري ـــ مهندس المغربي وصانع فيديوهات “يوتيوب” في تبسيط العلوم
ويرى المختاري، أنه باعتبار أن النيزك لم يحدث أن شيء خلال الاصطدام بالغلاف الجوي فهو لا يشكل أي خطر على المواطنين، مشيرا إلى أنه لو كان النيزك أكبر بقليل فمن شأن اصطدامه بالغلاف الجوي أن يكون عنيفا ويحدث “قنبلة صوتية” يمكن أن يتسبب في كسر زجاج المباني.

واعتبر المهندس المغربي، أن النيازك التي تسقط على الارض تكون بأحجام عشوائية كما أنها تسقط بشكل عشوائي على الكرة الارضية، لافتا في منشور له على “الفايسبوك”، أن الاأغلبية الساحقة من النيازك التي تسقط تكون عبارة عن شهب، وكلما كبر حجم النيزك كلما قلة وتيرة سقوطه على الارض.

وخلص المختاري، إلى أن الارض كرة هشة من الصخور والمياه التي تسبح حول نجيمة في الفضاء، وهذا الأخير مليء بالأحجار والفتات الناتج على تشكل النظام الشمسي، مشددا على أنه ليس هناك ضامن لعدم حدوث اصطدام فضائي من النوع الذي أنهى عهد الديناصورات قبل 65 مليون سنة.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...