فرنسا.. جزائري يطلق النار على زوجته ويحرق جثتها أمام المارة

خليفة مزضوضي مدير مكتب جهة مراكش آسفي

أقدم جزائري على قتل زوجته بطريقة بشعة في أحد الشوارع قرب مدينة بوردو جنوب غرب فرنسا وأمام أعين المارة.
وسائل الإعلام الفرنسية ذكرت أن الرجل صاحب السوابق القضائية المسمى منير صاحب (44عاما) ، قام بحرق زوجته “شهيناز” البالغة 31 عاما وأم لثلاثة أطفال، وسط الشارع.
المصادر أوضحت أن الجريمة كان مسرحها بلدة “ميرينياك”، بالقرب من بوردو، في حدود الساعة السادسة من مساء الثلاثاء الماضي.
وبحسب المصادر فإنه أطلق عدة عيارات نارية على ساقيها حتى سقطت، ليقوم بعدها برشها بسائل قابل للاشتعال وهي حية وأضرم النار فيها، وعقب حوالي نصف ساعة، اعتقل المتهم على أيدي الشرطة بالقرب من موقع الحادث.
في السياق، أشار الادعاء العام في بوردو إلى أن الأطفال الثلاثة، الذين تتراوح أعمارهم بين 3 و7 و11 عامًا على التوالي، كانوا يعيشون بمنزل الضحية.
وأضاف الادعاء في بيان أن المتهم كان يحمل بندقية عيار 12 ومسدس غاز وحزام خرطوشة.
وسبق أن حُكم على المتهم في 25 يونيو 2020 من قبل محكمة جنايات بوردو، بسبب تعنيف زوجته، بالسجن 18 شهرا، وقد أخلي سبيله في الـ 9 من دجنبر الماضي، على أن يقضي المدة التي بقيت له من السجن خارج أسواره وتحت المراقبة.
وأفادت النيابة أن هذا الإجراء اشتمل على وجه الخصوص الالتزام بالرعاية، وحظر الاتصال بالضحية، والاقتراب من منزلها.
وصرح جيران الضحية، أنه منذ خروجه من السجن وهو يضايقها ويتجسس عليها ويتابعها، مؤكدين أنه منذ نحو شهرين اعتدى على الضحية أمام سوبر ماركت، وتمكن من حملها في شاحنته وحاول خنقها، إلا أنها هربت.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...