تضييق الخناق على جمعية حماية و رعاية الصم والتنصل من إيجاد البديل

العاصمة بريس _ الرباط
مصطفى الشباني المدير الجهوي سوس ماسة

اعتبر يونس العلوي مدير جمعية حماية و رعاية الصم باكادير ، ان الجماعة الترابية لاكادير لديها رغبة اكيدة لتشريد أكثر من 300 منخرط بالجمعية منهم تلاميذ يتابعون دراستهم داخل مقر الجمعية . واكد مدير الجمعية في تصريح ادلى به لاحدى الاذاعات الخاصة أن الجمعية يتعذر عليها إفراغ المقر في الأجل الذي حددته الجماعة قبل 15 ابريل الجاري، بعد توصل هذه الأخيرة بمراسلة من شركة التنمية المحلية سوس ماسة تهيئة التي ستهتم بملف تهيئة المركب الثقافي بالمعهد الموسيقي، و الذي يدخل في إطار برنامج التنمية الحضرية لاكادير 2020/2024، وحمل العلوي المسؤولية للمجلس البلدي لاكادير الدي تنصل من التزاماته وتعهداته بايجاد مقر بديل للجمعية التي كانت تستغل المقر القديم موضوع الافراغ مند 1996 وتضم اكثر من 380 منخرط خاصة من الاطفال والمتمدرسين من ذوي الإعاقة السمعية وشدد العلوي على ان الجمعية سبق لها ان تلقت عطفا ملكيا تاريخيا حين تشرف بالحصول من يدي الملك محمد السادس على مفاتيح وسيلة النقل الخاصة بالتلاميذ.

يونس العلوي مدير الجمعية اكد في تصريحه الاذاعي على ان الجمعية راسلت رئيس الجماعة منذ أزيد من خمس سنوات لدراسة موضوع المقر دون جدوى وهو ما نعتبره يضيف العلوي في تصريحه الاذاعي استهتارا مقضوحا بشريحة من دوي الاعاقة السمعية والدين لا بديل لهم عن الجمعية التي يتابع فيها غالبيتهم دروسه التعليمية
فمن يشفق لحال هذه الفئة ولمادا لم تبادر الجماعة الى ايجاد مقر بديل للمقر الحالي موضوع التهيئة اعتبارا من قيمة ومكانة العمل التربوي والتاطيري الدي تقوم به الجمعية لهذه الشريحة من الاطفال.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...