الغموض يلف مصير زعيم جبهة “البوليساريو” الوهمية بعد القصف المغربي.

خليفة مزضوضي مدير مكتب جهة مراكش آسفي

غموض كبير يلف غياب زعيم الجبهة الإنفصالية “إبراهيم غالي” مباشرة بعد مقتل قائد درك المليشيات “الداه البندير”، في غارة القوات المسلحة الملكية.
هذا وتناقلت مصادر سياسية داخل الجبهة الوهمية، أن غياب زعيم التنظيم عن تندوف وعدم ظهوره في خرجات إعلامية، دفع ساكنة المخيمات إلى طرح عدة تساؤلات حول مصيره.
وأضافت ذات المصادر أن غياب “إبراهيم غالي” عن الأنظار بعد الضربة العسكرية الأخيرة للقوات المسلحة الملكية، يطرح فرضية إصابته جراء القصف من طرف طائرة الF16 والتي أودت بحياة قائد الدرك بالجبهة، وإصابة “موندي” المكلف بالإتصالات والمرافق الدائم له في كل التحركات، كما طرح المصدر فرضية إصابة “غالي” بفيروس كورونا وانتقاله للجزائر من أجل تلقي العلاج


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...