بعد بلاغ الحظر الصادم الحكومة تقرر صرف تعويضات لهذه الفئات.

خليفة مزضوضي مدير مكتب جهة مراكش آسفي

بعد قرار الحكومة بفرض حظر التنقل الليلي في أيام الشهر الفضيل، وفي اجتماع لوزارة الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي، مع أرباب المقاهي والمطاعم، لمناقشة الحظر في رمضان.
قررت الوزارة المذكورة تقديم دعم للمهنيين، لتخفيف تبعات قرار الإغلاق ليلا في شهر رمضان؛ وذلك للتقليص من الخسائر المنتظرة.
كما نقاش نفس الإجتماع الإضراب الذي دعت إليه الجمعية المذكورة يوم الجمعة المقبل، حيث طالبت الوزارة المهنيين بالتراجع عنه وتفهم الوضعية الراهنة التي تمر منها البلاد.
وحسب مصادر مطلعة فإنه من المقرر اليوم الأربعاء، عقد لقاء بين مهنيي القطاع وبين المدير العام للضرائب، على أن يعقد فيما بعد لقاء مشترك يضم وزارة الصناعة ووزارة التشغيل والمديرية العامة الضرائب، إلى جانب والي الجماعات المحلية، قصد التوصل لحلول مشتركة تنقذ القطاع.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...

العاصمة بريس_الرباط.

رحال هويشان_ آسفي

يتوالى انهيار البنايات بحي المدينة العتيقة باسفي و كذا حي الكورس وبعض الاحياء الأخرى …لتندثر معها في كل لحظة معالم مدينة تحكي تاريخ كل أزقة فيها قصة جد غابر.

منازل آيلة للسقوط هنا و هناك ، و الجهة الوصية عن ترميمها خارج التغطية.

قبل أيام رصدت عدسة كاميرا الموقع بزنقة سيدي بوعزة بالقرب من ساحة بوذهب ، منزلا شكل موضوعه الكثير من علامات الاستفهام و أثار موضوع غياب دور مجموعة العمران المسؤولة عن ترميم البنايات المعرضة لانهيار الكثير من الجدل الى جانب الوقوف على منزل آخر بزنقة لامين بالقرب من فران سي عباس هو الآخر معرض للانهيار .

منزل مطل على الشارع العام بالمدينة العتيقة و اخر بحي الكورس و آخرون بأحياء متفرقة ، شكل وجودها كابوسا للرعب و الخوف من مستقبل مظلم للأحياء العتيقة بأسفي .

وفي نفس السياق و حسب شهود فمنزل زنقة سيدي بوعزة وهو يعود لعائلة عريقة بالمدينة، بات يشكل خطرا على حياةالمارةوالساكنة وكاد  أن يتسبب في كارثة، بعد سماع ذوي انهيار بسيط بفعل التشققات والتصدعات التي طالت البيت العتيق او المتقادم .

فالبناية بالمدينة العتيقة يعود زمن تشيدها الى الحماية الفرنسية …والان هي معرضة للسقوط في أي لحظة …وكذلك منزل يتواجد  بحي الكورس … و الساكنة تناشد كل الجهات المسؤولة بما فيهم عامل الاقليم الى اعادة الاعتبار للمدينة العتيقة ، و اعادة النظر في ملف المدينة العتيقة وبعض الاحياء الأخرى والتي لازال يلفه ملفها نوع من الغموض.

Alassimapress.com