ملتقى الإعلام والتوجيه بتغازوت

العاصمة بريس_الرباط.

مصطفى ااشباني_سوس ماسة

نظمت الجمعية المغربية للتوجيه المدرسي و الجامعي و الدعم النفسي و الاجتماعي و فرع الشبيبة التجمعية لتغازوت و فرع منظمة المرأة التجمعية لتغازوت يوم الأحد 4 أبريل 2021 بقاعة الإجتماعات بجماعة تغازوت, لقاءا إعلاميا لفائذة تلميذات و تلاميذ الثانوي التأهيلي القاطنين بتراب الجماعة من تأطير الإطاران في التوجيه التربوي سمير نوفي و اسماعيل الحيان بمساهمة وازنة للشبيبة التجمعية .
ويهدف هذا اليوم الإعلامي إلى تعزيز دور التوجيه بالمنطقة وتحسين اختيار المسارات الدراسية والمهنية للمستفيدين، ومساعدتهم الفردية من قبل خبراء ومختصين في المجال. كما تم الاستماع إلى سير و خبرات بعض الشخصيات و الفعاليات الجمعوية الناجحة المنحدرة من تراب الجماعة للاستفادة منها. وقد اتاح هذا اللقاء للمستفيدين فرصة التعرف على مؤسسات التعليم العالي والتكوين المهني في مختلف الشعب والتخصصات و إطلاعهم على مختلف المستجدات الدراسية و التكوينية و آليات بلورة مشاريعهم الشخصية.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...

العاصمة بريس_الرباط.

رحال هويشان_ آسفي

يتوالى انهيار البنايات بحي المدينة العتيقة باسفي و كذا حي الكورس وبعض الاحياء الأخرى …لتندثر معها في كل لحظة معالم مدينة تحكي تاريخ كل أزقة فيها قصة جد غابر.

منازل آيلة للسقوط هنا و هناك ، و الجهة الوصية عن ترميمها خارج التغطية.

قبل أيام رصدت عدسة كاميرا الموقع بزنقة سيدي بوعزة بالقرب من ساحة بوذهب ، منزلا شكل موضوعه الكثير من علامات الاستفهام و أثار موضوع غياب دور مجموعة العمران المسؤولة عن ترميم البنايات المعرضة لانهيار الكثير من الجدل الى جانب الوقوف على منزل آخر بزنقة لامين بالقرب من فران سي عباس هو الآخر معرض للانهيار .

منزل مطل على الشارع العام بالمدينة العتيقة و اخر بحي الكورس و آخرون بأحياء متفرقة ، شكل وجودها كابوسا للرعب و الخوف من مستقبل مظلم للأحياء العتيقة بأسفي .

وفي نفس السياق و حسب شهود فمنزل زنقة سيدي بوعزة وهو يعود لعائلة عريقة بالمدينة، بات يشكل خطرا على حياةالمارةوالساكنة وكاد  أن يتسبب في كارثة، بعد سماع ذوي انهيار بسيط بفعل التشققات والتصدعات التي طالت البيت العتيق او المتقادم .

فالبناية بالمدينة العتيقة يعود زمن تشيدها الى الحماية الفرنسية …والان هي معرضة للسقوط في أي لحظة …وكذلك منزل يتواجد  بحي الكورس … و الساكنة تناشد كل الجهات المسؤولة بما فيهم عامل الاقليم الى اعادة الاعتبار للمدينة العتيقة ، و اعادة النظر في ملف المدينة العتيقة وبعض الاحياء الأخرى والتي لازال يلفه ملفها نوع من الغموض.

Alassimapress.com