مواطنون بجماعات تابعة لاقليم قلعة السراغنة يحتجون ضد قائد قيادة اهل الغابة

العاصمة بريس الرباط

مكتب قلعة السراغنة م. ش

نظم العشرات من سكان جماعات تابعة لدائرة قلعة السراغنة،صباح اليوم الأربعاء 26 يونيو الجاري، وقفة احتجاجية ضد سلوكات قائد قيادة اهل الغابة.

وقال بعض المواطنين المشاركين في هذه الوقفة الذين كانوا يحملون الأعلام الوطنية، أن احتجاجهم اليوم يأتي بعدما ضاقوا درعا من، الممارسات المبالغ فيها ضد كل من أراد أن يقدم على تعميق بئر في ملكيته أو عمل يتعلق باصلاحات عادية لمرافق مسكنه، دون مراعاة للأوضاع المتردية التي يعاني منها السكان، جراء توالي سنوات الجفاف بدواوير جماعاتهم، ومعاناتهم اليومية مع أزمة الماء،وتوقف مياه السقي التي تسببت بدورها في اضرار بليغة لأشجار الزيتون والأشجار المثمرة.وتضررت أراضيهم كثيرا جراء توالي سنوات الجفاف.

في هذا السياق قال العربي عظيم الكاتب الإقليمي للنقابة الوطنية للفلاحين التابعة للكنفدرالية الديمقراطية للشغل CDT، ان تراب قيادة اهل الغابة تعرف تجاوزات وممارسات تنطلب تحركات مسؤولي الادارة الترابية، كظاهرة البناء العشوائي، والسماح للبعض بتعميق وحفر الابار دون غيرهم،وأن تصرفات قائد قيادة اهل الغابة “لا إدارية”، و غير محمودة العواقب مع مواطنين، يعانون كثيرا من تداعيات الجفاف، والبطالة والفقر، مشيرا إلى أن قائد اهل الغابة قام بسلوكيات تمس حقوق الإنسان وتحط من الكرامة الإنسانية.

من جهتهم طالب العديد من المحتجين في وقفة اليوم، في هذا الاطار من مصالح وزارة الداخلية بالتدخل من أجل عدم انتهاك حقوق الإنسان في البلاد، والضرب على يد العابثين بكرامة المواطنين.

وطالب السكان المحتجون، وزارة الداخلية، ووالي جهة مراكش وعامل اقليم قلعة السراغنة، بالتدخّل لرفْع الضرر عنهم، وتنبيه قائد قيادة اهل الغابة إلى نهج المرونة في تعامله مع المواطنين.




شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...