إنزكان ..المجلس الجماعي و السلطات المحلية يضعان يدهما في يد الساكنة لمحاربة البناء العشوائي وتهيئة ضفاف واد سوس

العاصمة بريس
إنزكان ..محمد بوسعيد

بعد سلسلة من اللقاءات التشاورية مع الساكنة القاطنة في بنايات غير مرخصة بمنطقة واد سوس ،أفضت إلى إقبال جماعة إنزكان مسنودة بالسلطات المحلية ،على بدء عملية هدم هذه البنايات ،وذلك في إطار الجهود المتواصلة لتجويد البنيات التحتية للمدينة ،وتحقيق التنمية المستدامة .

وتندرج هذه الخطوة ،كجزء من مشروع شامل يصبو إلى تطوير المنطقة ،باحتضانها لمشاريع تنموية جديدة تجعل إنزكان قبلة للاستثمارات الكبرى ،كإنجاز كورنيش و مشاريع رياضية و مرافق عديدة .
وكان المجلس الجماعي بإنزكان في آخر لقاءه مع الساكنة المعينة ،قد قام بدراسة سبل إعادة بناء المنازل وفق تصميم نموذجي أعده مكتب دراسات متخصص ،يتماشى وتصميم التهيئة لمدينة إنزكان والذي دخل حيز التنفيذ بعد المصادقة عليه .

هذا وقد استحسنت الساكنة الانزكانية هذه المبادرة ،التي شملت عرض المشروع العام وفق مقاربة تشاركية تنبني على الإنصات لاقتراحات المواطنين ،إذ تم تقديم ما يربو عن 50 ملفا على المنصة المخصصة للحصول على رخص البناء ،وهي قيد الدراسة ليتم تسليم أول رخصة لبناء ثانوية تأهيلية على عقار الدولة ،كان يضم عدة بنايات آيلة للسقوط ،بغية التنفيذ التدريجي لمنظور تنموي شامل ،بعد إطلاق مشروع تنقية و تجهيز جنبات واد سوس بإنزكان في حلة جديدة ،خلال احتفالات ذكرى انطلاق المسيرة الخضراء في سنة 2023 .




شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...