نساء ورجال الصحافة يعتصمون أمام مقر المجلس الوطني للصحافة

العاصمة بريس/الرباط

قرر نساء ورجال الصحافة قادمين من ربوع الوطن تنفيذ اعتصام مفتوح أمام مقر المجلس الوطني للصحافة بالرباط اليوم الخميس 30 ماي 2024.

وكانت النقابة الوطنية للصحافة والإعلام والكونفدرالية المغربية لناشري الصحف والإعلام الإلكتروني قد عقدت ندوة صحفية يوم 28 ماي2024 بمقر الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، لتوضيح أسباب الوقفتين الاحتجاجيتين اللتين تم تنظيمهما يوم 23 ماي 2024 أمام مقر المجلس الوطني للصحافة ومقر وزارة الشباب والثقافة والتواصل بالرباط، وكذا دواعي تنفيذ الاعتصام المفتوح.

وجرد الحاضرون بالندوة في تصريح صحفي العديد من أسباب احتجاج نساء ورجال الصحافة والتي تشمل التعامل المجحف للحكومة مع مطالب الإعلاميين، تجاوزات المجلس الوطني للصحافة، مخططات لمراجعة مدونة الصحافة، فشل اللجنة المؤقتة في تدبير الملفات الإعلامية، وتفرد اللجنة المؤقتة في إصدار نظام خاص حول الصحافة والنشر دون إشراك كل المعنيين من صحافيين مهنيين ومراسلين معتمدين، وتحقيرهم والسعي إلى تحييدهم تماما من حق الولوج إلى ممارسة مهنة الصحافة وتهديدهم بالمتابعة القضائية.

ودعا المتدخلون في تصريحهم الصحفي إلى مشروع إعلامي وطني شامل، منتقدين اللجنة المؤقتة على ضعف الشفافية والانفراد بالقرارات.
كما أكد المتدخلون على مواصلة النضال حتى تحقيق كرامة العاملين في القطاع الإعلامي مطالبين بنشر لائحة المستفيدين من بطاقات المهنة، افتحاص مالية المجلس، واحترام الحريات العامة والنقابية.




شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...