سابقة : أطروحة دكتوراه حول الفساد الإداري تثير ضجة بكلية الحقوق+ فيديو.

خليفة مزضوضي مدير مكتب جهة مراكش آسفي

تداول رواد موقع التواصل الإجتماعي “فيسبوك”، شريط فيديو يوثق لفوضى عارمة داخل إحدى قاعات كلية الحقوق بسطات، التي احتضنت مناقشة أطروحة لنيل شهادة الدكتوراه حول موضوع – التحديث الإداري؛ بالكلية المذكورة مساء السبت 06 مارس الجاري.
ووفق ناشري الفيديو فإن أحد أساتذة اللجنة المشرفة على الأطروحة لم يتقبل حديث الطالب عن إستشراء الفساد؛ ورفض أطروحة الطالب بدعوى أن الطالب تكلم عن تشخيص الفساد الإداري وركز على الفساد ولم يقترح أو يقدم الحلول وهو ما يجب عليه أن يستدركه.
ووفق مصادر متطابقة، فإن الطالب رد على ملاحظة الأستاذ المذكور، بكونه اعتمد في بحثه على التقارير الرسمية للمجلس الأعلى للحسابات ومؤسسة الوسيط؛ كما أن هنالك قضايا وأحكام تثبت ذلك، غير أن الأستاذ الذي نعت الطالب بالجاهل، بقي متشبثا بموقفه، مما خلف مشاحنات داخل القاعة.
وأضافت المصادر ذاتها، أنه تم حل المشكل بإعطاء اللجنة للطالب الدبلوم والنقطة التي يستحقها؛ مع تسجيل تحفظ الأستاذ؛ وتمت قراءة المحضر مع إعلان النتيجة.الحقيقة


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...

العاصمة بريس_الرباط.

رحال هويشان_ آسفي

يتوالى انهيار البنايات بحي المدينة العتيقة باسفي و كذا حي الكورس وبعض الاحياء الأخرى …لتندثر معها في كل لحظة معالم مدينة تحكي تاريخ كل أزقة فيها قصة جد غابر.

منازل آيلة للسقوط هنا و هناك ، و الجهة الوصية عن ترميمها خارج التغطية.

قبل أيام رصدت عدسة كاميرا الموقع بزنقة سيدي بوعزة بالقرب من ساحة بوذهب ، منزلا شكل موضوعه الكثير من علامات الاستفهام و أثار موضوع غياب دور مجموعة العمران المسؤولة عن ترميم البنايات المعرضة لانهيار الكثير من الجدل الى جانب الوقوف على منزل آخر بزنقة لامين بالقرب من فران سي عباس هو الآخر معرض للانهيار .

منزل مطل على الشارع العام بالمدينة العتيقة و اخر بحي الكورس و آخرون بأحياء متفرقة ، شكل وجودها كابوسا للرعب و الخوف من مستقبل مظلم للأحياء العتيقة بأسفي .

وفي نفس السياق و حسب شهود فمنزل زنقة سيدي بوعزة وهو يعود لعائلة عريقة بالمدينة، بات يشكل خطرا على حياةالمارةوالساكنة وكاد  أن يتسبب في كارثة، بعد سماع ذوي انهيار بسيط بفعل التشققات والتصدعات التي طالت البيت العتيق او المتقادم .

فالبناية بالمدينة العتيقة يعود زمن تشيدها الى الحماية الفرنسية …والان هي معرضة للسقوط في أي لحظة …وكذلك منزل يتواجد  بحي الكورس … و الساكنة تناشد كل الجهات المسؤولة بما فيهم عامل الاقليم الى اعادة الاعتبار للمدينة العتيقة ، و اعادة النظر في ملف المدينة العتيقة وبعض الاحياء الأخرى والتي لازال يلفه ملفها نوع من الغموض.

Alassimapress.com