الرصاص يلعلع بالقنيطرة لتحييد خطر “مقرقب”

العاصمة بريس /الرباط

حافيظ م عبدالمجيد /متابعة

اضطر عناصر الشرطة بمنطقة أمن المهدية بمدينة القنيطرة، امس الجمعة لاستخدام أسلحتهم الوظيفية خلال تدخل أمني لتوقيف شخص يبلغ من العمر 20 سنة، كان في حالة غير طبيعية، وعرّض المواطنين وعناصر الشرطة لاعتداء خطير وجدي باستعمال السلاح الأبيض.

وكانت عناصر الشرطة قد تدخلت لتوقيف المشتبه فيه، بعد أن تم ضبطه في حالة هيجان واندفاع بمنطقة “آليانس” السكنية بالمهدية بمدينة القنيطرة، لكنه رفض الامتثال وواجه عناصر الشرطة بمقاومة عنيفة بواسطة سكين من الحجم الكبير، وهو الأمر الذي اضطر موظفَي شرطة لاستعمال أسلحتهما الوظيفية وإطلاق رصاصات تحذيرية، قبل إصابة المشتبه فيه على مستوى أطرافه السفلى.

وقد مكّن هذا الاستخدام الاضطراري للسلاح الوظيفي من دفع الخطر الناتج عن المشتبه فيه وضبطه، وتفادي تعريض أي مواطن للخطر، بمن فيهم موظفو الشرطة الذين شاركوا في هذا التدخل.

وقد تمّ الاحتفاظ بالمشتبه فيه تحت المراقبة الطبية بالمستشفى الذي نقل إليه لتلقي العلاجات الضرورية، بينما تم فتح بحث قضائي تحت إشراف النيابة العامة المختصة، لكشف جميع ظروف وملابسات هذه القضية، وكذا تحديد الخلفيات الحقيقية وراء ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.




شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...