قوات الدرك الملكي تفك لغز جريمة قتل في قلب آيت اعميرة”

العاصمة بريس الرباط
منير نافيع العيون

في خطوة نوعية تعكس حرص السلطات على استعادة الأمن والسلامة في أرجاء المملكة، كشفت قوات الدرك الملكي لغز جريمة قتل هزت هدوء دوار “أگرام” بجماعة آيت اعميرة. وقد كانت الجريمة الناتجة عن شجار دامي بين مهاجرين إفريقيين، أسفرت عن خسارة حياة شاب غيني وإصابة آخرين بجروح.

بعد جهود تحري دقيقة وتنسيق متميز بين القوات الأمنية والسكان المحليين، تمكنت قوات الدرك الملكي من تحديد هوية أربعة مشتبه فيهم، بينهم رئيسين، يحملون الجنسية الإيفوارية. وقد وُجِهت لهم تهم الضرب والجرح الذي أدى إلى الوفاة، بالإضافة إلى المشاركة في الجريمة.

تم نقل جثمان الشاب الغيني إلى مستودع الأموات بالمستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير، فيما تستمر التحقيقات لكشف كامل ملابسات الحادثة وتقديم المتهمين للعدالة. وتعمل السلطات المحلية وعناصر الدرك الملكي بمركز آيت اعميرة على ضمان تطبيق العدالة وتقديم المتورطين في الحادثة إلى المحاكمة، مع استمرار الجهود لمنع تكرار مثل هذه الأحداث المؤسفة في المستقبل.

إن جهود قوات الدرك الملكي في كشف هذا اللغز الجنائي تعكس التزامها بحفظ الأمن والنظام، وتجسد الثقة المتبادلة بين السلطات والمواطنين في تحقيق العدالة ومكافحة الجريمة.




شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...