بسبب شح التساقطات.. الحكومة تبحث عن حلول لتدبير الموارد المائية بالقطاع الفلاحي

العاصمة بريس /الرباط

حافيظ م عبدالمجيد

في ظل التراجع الحاد للتساقطات المطرية وتراجع حقينة السدود في جل ربوع المملكة، قالت حكومة عزيز أخنوش إنها تعمل على إيجاد حلول مبتكرة لتدبير معقلن للموارد المائية في القطاع الفلاحي.

وفي هذا الصدد، قال الوزير المكلف بالعلاقات مع البرلمان، الناطق الرسمي باسم الحكومة، مصطفى بايتاس، اليوم الخميس، إن “المياه المخصصة للفلاحة، تناقصت بشكل كبير خلال السنوات الأخيرة، وهو ما جعل الحكومة تتخذ مجموعة من الإجراءات العاجلة”.

وزاد قائلا: “يجب التفكير في حلول بديلة للمياه المستخدمة في القطاع الفلاحي تضمن تكثيف الإنتاج وتوفيره بأثمنة معقولة، وكذا الحفاظ على فرص الشغل بالعالم القروي”.

وأوضح بايتاس، في ندوة صحفية أعقبت اجتماع المجلس الحكومي الأسبوعي، أن النقاش حول استغلال المياه في هذا القطاع يتعين أن يتحلى بالروية.

ووفق أرقام رسمية، يبلغ معدل الواردات المائية اليوم 3 ملايير و700 مليون متر مكعب مقارنة مع 5 ملايير متر مكعب خلال السنة الماضية.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...