حي جيليز سكان عمارة حنف يواجهون تحدياً خطيراً يتمثل في عودة نشاط صاحب محل بيع العقاقير الذي أدى إلى اندلاع حريق هائل ألحق أضراراً جسيمة بالعمارة

العاصمة بريس الرباط

عبد الكبير فرسيوي

سكان عمارة حنف في حي جيليز يواجهون تحدياً خطيراً يتمثل في عودة نشاط صاحب محل بيع العقاقير، الذي أدى إلى اندلاع حريق هائل ألحق أضراراً جسيمة بالعمارة وتهديد بخطر محتمل على حياتهم. ومن دون اعتذار أو تعويض عن الخسائر، قام المسؤول بإعادة تشغيل محله دون التزام بالتراخيص القانونية، متجاهلاً حقوق السكان وسلامتهم.
التجاوز على القوانين والقواعد
تصرف المعني، بتجاوزه القوانين والقواعد يعكس استهتاراً بسلامة الجميع ويمثل خطراً جدياً على الأمن والسلامة العامة. بالإضافة إلى ذلك، يستخدم سلوكا غي سوي من تهديدات وترهيب لمن حاول الوقوف في طريق توسعه غير المشروع على حساب الملك العام والملك المشترك، مما يجعل الأمر أكثر خطورة ويضعف من سلطة المسؤولين المحليين و الاداريين.
عجز الجهات الرسمية

و رغم تقديم السكان شكاوى متكررة، فإن الجهات المختصة لم تتخذ الإجراءات اللازمة لوقف هذا التجاوز وحماية حقوق السكان. هذا الإهمال من قبل السلطات يؤكد على ضعف التنفيذ والفشل في تحقيق العدالة وتطبيق القانون.
لذا فإن الساكنة المتضررة لازالت تطالب أن تتدخل الجهات الإدارية المختصة بسرعة لوقف هذا الانتهاك وحماية حياة وممتلكات السكان مع اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة لوقف هذا الشطط.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...